أخبارالاخبار السياسية

الفضيلة يشكر الجهات والمؤسسات التي استنكرت لحادث الاعتداء على مجموعة من اعضاء البرلمان

10569652_272282346300696_2124561466_o

اعرب حزب الفضيلة الاسلامي عن شكره وتقديره العالي للمؤسسات والجهات والشخصيات التي ابدت تعاطفها ومساندتها  لرئيس الكتلة البرلمانية للحزب عمار طعمة والنائب  عبد الحسين الموسوي.

وقال الحزب في بيان صحفي تلقت”الأمل”، نسخة منه ان” حزب الفضيلة الاسلامي يعرب عن شكره وتقديره العالي للمؤسسات والجهات والشخصيات التي ابدت تعاطفها ومساندتها لرئيس الكتلة البرلمانية للحزب  عمار طعمة والنائب  عبد الحسين الموسوي وعبرت عن شجبها واستنكارها لحادث الاعتداء الاثيم الذي تعرضوا له مع مجموعة من اعضاء مجلس النواب العراقي يوم ٣٠ نيسان ٢٠١٦ سواءا بالزيارات المباشرة او بالاتصال الهاتفي”.

وخص  بالذكر رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء و رئيس واعضاء هيأة رئاسة مجلس النواب ، ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق ، وكذلك  اعضاء مجلس النواب، ورؤساء وممثلي الاحزاب السياسية والقوى الوطنية العراقية، ورجال الدين ، وشيوخ ووجهاء العشائر الكريمة ، وممثلي مراكز الدراسات والبحوث، ومنظمات المجتمع المدني ، والاخوة الاعلاميين وحملة الاقلام الحرة والشريفة، وعموم المثقفين، الذين عبروا عن مواقفهم المبدأية ودعوتهم للاصلاح ومواجهة الفساد على وفق منهج وطني جامع وضمن الاطر و السياقات الدستورية والقانونية.

واضاف “كما نوجه شكرنا الخاص لشعبنا العراقي الكريم ولجماهير الحزب وقواعده المضحية وفصائل الحشد الشعبي المجاهدة”.

واوضح” نؤكد بهذه المناسبة التزام حزب الفضيلة الاسلامي وكتلته البرلمانية بالعمل على بناء الدولة الحرة الكريمة العادلة بالتعاون مع جميع القوى الخيرة والوقوف بوجه الابتزاز السياسي ومحاولات حرف العملية الديمقراطية في العراق عن مسارها الصحيح، داعين الى التكاتف ورص الصفوف لمواجهة العدو المشترك الذي تمثله عصابات داعش والقوى الارهابية والظلامية المساندة له، “لافتا” رحم الله شهداء العراق وحفظ بلدنا امنا مستقرا مزدهرا، انه سميع مجيب”.

 

إغلاق