الاخبار السياسية

الفضيلة يطالب بكشف منفذي تفجير مكتبه ببغداد وتسليمهم للعدالة

أعلن حزب الفضيلة الأسلامي ، الخميس، عن تعرض احد مقاره ببغداد الى “عمل تخريبي” تمثل بتفجير عبوة ناسفة، مطالبا القوات الامنية والجهات المسؤولة بكشف منفذي التفجير وتسليمهم الى العدالة.

وقال الحزب في بيان ” إذاعة الأمل ” نسخة منه، إن “مكتب الحزب في منطقة الشعب ببغداد تعرض لعمل تخريبي غادر حيث تم تفجير عبوة ناسفة امام المكتب بعد منتصف الليلة الماضية”، عادا ذلك “محاولة يائسة اخرى لاشغال الرأي العام عن حربنا المقدسة ضد الارهاب وانتصارات قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي المجاهد في الفلوجة وقواطع العمليات الاخرى”.
وطالب الحزب “القوات الامنية والجهات ذات العلاقة بتحمل مسؤولياتها في كشف الجناة وتسليمهم الى العدالة”، مشددا على ضرورة “توفير الحماية الكافية لسائر المواقع المستهدفة بالتهديد والتخريب”.

وأكد الحزب انه “سيبقى رافضا لسياسة الابتزاز ولن يرهبه الاستهداف وسيواصل مسيرته في خدمة شعبنا المجاهد وجماهيرنا الوفية رافعا راية الاصلاح”، داعيا الى “نبذ الفرقة ورص الصفوف لمواجهة العدو المشترك”.

وكان مقر حزب الفضيلة الاسلامي في منطقة الشعب، شمالي بغداد، تعرض ليلة امس الاربعاء 1 حزيران 2016 الى تفجير عبوة ناسفة اسفرت عن اضرار مادية دون وقوع خسائر بشرية .

10569652_272282346300696_2124561466_o

إغلاق