الاخبار السياسية

القانونية النيابية تدعو لعدم تسيس الاستجوابات المقبلة

اكد عضو اللجنة القانونية النيابية سليم شوقي ، اليوم الاربعاء، ان مجلس النواب سيمضي بالاستجوابات ولن تؤثر عليه الازمة التي حصلت بعد استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي ، داعيا الى عدم تسيس الاستجوابات او حرفها عن مسارها  من خلال طرح امور جانبية لاعلاقة لها بأصل الاستجوابات.

وقال شوقي لـ “إذاعة الأمل” ان “ماحصل بجلسة استجواب وزير الدفاع ، ترك انطباعات لدى اعضاء المجلس بان الاستجوابات  المقبلة ربما تاخذ منحى اخر ويتم تسويفها او حرفها عن مسارها بشكل معين”.

واضاف ان “هنالك قناعة تولدت لدى البعض بان الاستجوابات المقبلة قد تكون خلفها دوافع سياسية وليست مهنية”.

واشار الى “ضرورة ان تكون هنالك ادارة جيدة ومهنية بعمليات الاستجواب المقبلة ، وفي حال كانت هنالك قضايا ابتزاز او غيرها فعلى الطرف المتضرر تقديمها للقضاء والجهات المعنية وعدم طرحها ضمن جلسة مخصصة لاستجواب”.

واكد شوقي ان “البرلمان رغم تلك المخاوف فهو ماضٍ بدوريه الرقابي والتشريعي وستستمر الاستجوابات ، اما ماحصل بجلسة استجواب العبيدي فلن يقف حائلا بطريق المجلس”.

البرلمان-2

 

إغلاق