الاخبار الدولية

القوات الفلبينية تحاصر إرهابيين جنوب البلاد بينهم سعوديون ومغاربة

عثرت الفلبين، الثلاثاء، على اموال وسندات بنكية تقدر قيمتها بـ1.6 مليون دولار تركتها عصابات داعش الارهابية الذين تحاصرهم القوات في مدينة مراوي جنوب البلاد، فيما أكدت أن من بين الإرهابيين المحاصرين مغاربة وسعوديين.

ونقل موقع صحيفة جابان تايمز اليابانية في تقرير ، أن “الجيش الفلبيني يحاصر في الوقت الحالي الارهابيين المرتبطين بداعش في بقايا بلدة البحيرة الجنوبية حيث ان عصابات داعش نشرت قناصتها في ذلك المكان”.

واضاف أن “القوات عثرت في قبو احد المنازل المحررة على اكياس من المال تبلغ كميتها 1.6 مليون دولار وصكوك نقدية بقيمة 550 الف دولار”.

من جانبها قالت القوات الحكومية في بيان لها إن “من بين ارهابيي داعش الذين هاجموا مدينة مراوي جنوب البلاد كان هناك 40 اجنبيا من دول الهند والسعودية والمغرب والشيشان”، مضيفة  أن “الارهابيين كانوا يخططون لهذه الهجمات منذ وقت طويل حيث تم العثور على انفاق كانوا يخزنون فيها الاسلحة والمواد الغذائية”.

واشارت الى أن “التقدم في المدينة كان بطيئا لأن مئات المدنيين كانوا محتجزين كرهائن في قلب المدينة بينما يحاول الارهابيون استخدامهم كدروع بشرية “.

من جهة اخرى قال المسؤول عن عمليات البحرية الفلبينية روان ريماس إن “انتعاش اولئك الارهابيين يشير الى انهم كانوا يتسلمون اموالا من الخارج وان لهم صلات بمجاميع ارهابية دولية “.

يذكر ان عدد الارهابيين الذين تم قتلهم في العمليات بلغ 120 عنصرا فيما قتل 39 عنصرا من رجال الامن بالاضافة الى ما يتراوح بين 20 الى 30 مدنيا من السكان .

إغلاق