الأمنية

القوات المشتركة تحكم سيطرتها على المجمع الحكومي وسط الشرقاط

كد قائممقام قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين علي الدودح ان القوات المشتركة فرضت سيطرتها على المجمع الحكومي وسط القضاء، مشيرا الى ان الساحل الايسر بات تحت قبضة القوات المشتركة بنسبة 95%.

وقال الدودح في حديثصحفي ، إن “قوات المشتركة من الجيش العراقي وعمليات صلاح الدين احكمت سيطرتها على المجمع الحكومي في الشرقاط، الذي يشمل مبنى القائممقامية والبلدية وعدد من الدوائر الحكومية”، لافتا الى ان “القوات تفرض الان حصارا على المجمع، والساعات المقبلة ستشهد تطهير المباني من المتفجرات ورفع العلم العراقي فوقها”.

وأضاف الدودح، أن “الساعات المقبلة ستشهد ايضا تطهير الساحل الايسر للقضاء بشكل كامل، لان الخطة الموضوعة من قبل القيادات العسكرية قائمة على عدم الاستعجال في التقدم، بل تعمل وفق خطط عسكرية ومراحل”.

وأوضح الدودح، أن “الساحل الايسر بات تحت قبضة القوات المشتركة بنسبة 95%”، مشيرا الى ان “القوات الامنية ستشرع بتطهير الساحل الايمن بعد فرض السيطرة على الساحل الايسر الذي يمثل الثقل والمساحة الاكبر للقضاء”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “15 قرية تم تحريرها في محيط القضاء، ولم نسجل نزوحا للعوائل”.

وكان القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري أكد، اليوم الاربعاء، أن قائد كتيبة “انغماسيي داعش” في الشرقاط قتل مع تسعة من مرافقيه في عمليات توغل بعمق مركز القضاء.

وأفاد مصدر أمني، اليوم الاربعاء، بأن القوات الامنية عزلت قضاء الشرقاط عن الموصل، فيما وصلت تلك القوات الى طريق عسكري يعود لعناصر “داعش”.

إغلاق