الأقتصادية

المالية النيابية تطمئن: رواتب الموظفين مؤمنة إلى نهاية العام الجاري

أكدت لجنة المالية النيابية ان الوضع المالي سيما المتعلق برواتب الموظفين مسيطر عليه حتى نهاية العام، فيما أشارت الى ان العراق “إضطر” الى الاستعانة باحتياطه، مؤكدة ان الوضع الاقتصادي للعراق في تحسن.

وقال عضو اللجنة سرحان أحمد، لـ”إذاعة الأمل”، ان “الأزمات التي مر بها العراق، سيما أزمة الحرب وما ترتب عليها من زيادة المصروفات على الجانب العسكري من أجل محاربة داعش، إضطر الى يأخذ أموالا من الإحتياطي”، مبينا ان “الحكومة مسيطرة على مصروفاتها من الإحتياطي، وهذا الإضطرار وارد، لان الخطط الموضوعة، لن تؤدي الى مشكلة”.

وأضاف أحمد، ان “أخذ أموال من الإحتياطي يؤثر بطريقة طردية على رواتب موظفي الدولة، لكن الدولة مسيطرة على هذا الجانب وليس هناك اي مساس براتب موظف حتى نهاية العام”، مشيرا الى ان “اللجنة المالية ستجتمع لوضع حلول مسبقة للمشكلات المتوقعة بهذا الخصوص”.

وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب عبد السلام المالكي، قد دعا الأسبوع الماضي، لإيقاف مزاد بيع العمله كونه اصبح خطرا يضاهى خطورة التنظيمات الارهابية وداعش، كاشفا عن ان احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة والبالغ 47 مليار دولار ، تكفي لتغطية احتياجات البلد لثمانية اشهر فقط.

 

إغلاق