الأقتصادية

المالية النيابية: قرض البنك الدولي غير “مجدي” وبإمكان الحكومة الاستفادة من احتياطي المركزي

قال عضو اللجنة المالية النيابية، حارث الحارثي، ان الوجبة الاخيرة من قرض البنك الدولي للعراق والبالغة 1.485 (مليار وأربعمائة وخمس وثمانون مليون دولار)، ليس له “جدوى” وسيثقل من كاهل المواطن لافتا الى ان الحكومة بأمكانها الاستفادة من احتياطي البنك المركزي.

وبين الحارثي لـ”إذاعة الأمل” ان “قرض البنك الدولي الاخير ، ليس له جدوى ولا يضيف شيئا اللاقتصاد الوطني وسيثقل من عبئ المواطن العراقي بدءً من استقطاعات الموظفين والى ايقاف التعيينات وفرض الضرائب على السوق”.

وتابع، ان “الحكومة كان بأمكانها ان تقترض من احتياطي البنك المركزي وتفعل القطاع الخاص والزراعة وتضع خططا تنموية اقتصادية محكمة وتنمي الاقتصاد الوطني من دون ان تفرض ضرائب وتستقطع من المواطن”.

واكد الحارثي، ان “لدى العراق اموالاً مجمدة في دول العالم ولو استغلها البنك المركزي ووزارة المالية بشكل جيد يمكن ان تسد النقص الحاصل في الموازنة وتنشط من اقتصاد البلد” موضحا ان “هناك الف علامة استفهام بشأن هذه الخطط المالية”.

يذكر ان  البنك الدولي اعلن يوم 21 ديسمبر/كانون الاول، أنه وافق على قرض جديد بقيمة 1.485 مليون دولار لمساعدة العراق على تخفيف وطأة أسعار النفط الضعيفة على اقتصاده.

 

إغلاق