أخبارالأقتصاديةالاخبار السياسية

المجلس المحلي لقضاء المدينة ينظم وقفة تضامنية مع عمال التنظيف ويطالب بإرجاعهم للعمل

نظم المجلس المحلي لقضاء المدينة شمال البصرة, اليوم الثلاثاء, وقفة تضامنية مع عمال التنظيف المسرحين من عملهم بقرار وزاري, مطالبا باعادة صرف مخصصاتهم لانقاذ القضاء من كارثة بيئة ستحل به.

وقال رئيس المجلس المحلي لقضاء المدينة شمال البصرة, عبد الرحيم جوهر الشاوي لإذاعة الامل, انه”  بعد اجتماع طارئ جمع المجلس المحلي مع بلدية القضاء لتدارس ازمة انهاء عقود الاجراء اليوميين من قبل وزارة البلديات فقد بادر اعضاء المجلس ورئاسته الى تنظيم وقفة تضامنية امام منبى بلدية القضاء للمطالبة باعادة الاجراء اليوميين للعمل والا فان المجلس سوف يلجأ الى تصعيد حدة الاحتجاجات حتى الاستجابة لهذه المطالب المشروعة.

وحمل الشاوي حكومة البصرة المحلية مسؤولية تدهور الوضع البيئي في القضاء, لافتا الى ان بامكانها اللجوء الى تخصيص رواتب للإجراء اليوميين من اموال المنافذ الحدودية التي تجبيها البصرة من منفذي ام قصر الشمالي والجنوبي.

بدوره فقد اكد نائب رئيس المجلس المحلي لقضاء المدينة سعيد فاضل لاذاعة الامل , انه” مع بداية السنة الجديدة 2018 فقد قدمت وزارة البلديات هدية لحكومات اقضية ونواحي البصرة متمثلة بما وصفها بفاجعة الغاء عقود الاجراء اليوميين في مديريات البلديات ما تسبب بحرمانهم من رواتبهم التي يقتاتون منها لمعيشة عوائلهم فضلا عن التسبب بكارثة بيئية متمثلة بانتشار اكوام النفايات في شوارع القضاء.

واعرب  فاضل عن استغرابه من استقطاع اجور هذه الثلة المستضعفة ماديا من العمال لاصلاح شأن البلد المالي , متسائلا عن دور الحكومتين المركزية والمحلية بالبصرة من انقاذ قضاء المدينة من كارثة التلوثات النفطية حتى تتسبب له بكارثة بيئية جديدة متمثلة بانتشار اكداس النفايات في شوارعه.

من جهته فقد طالب مدير بلدية قضاء المدينة عدي حاتم الموسوي عبر الامل, الجهات الرسمية بوضع الية مستقرة لرواتب الاجراء اليومين في مديريات البلديات, مشير الى ان تسريح 285 عامل اجر يومي من بلدية قضاء المدينة وحدها تسبب بمشكلة بيئة متمثلة بانتشار اطنان النفايات في مركز القضاء والأطراف التابعة له.

إغلاق