الأقتصادية

الموانئ تعلن وصول باخرة تحمل 42 ألف طن من السكر المستورد

أعلنت الشركة العامة للموانئ التي يقع مقرها في محافظة البصرة، السبت، وصول باخرة أجنبية الى ميناء قصر الجنوبي تحمل 42 ألف طن متري من مادة السكر المستوردة لحسابوزارة التجارة لتوزيعها ضمن الحصة التموينية.

وقال مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة في الشركة أنمار عبد المنعم الصافي في حديث صحفي، إن “الباخرة الأجنبية (Arkas) رست بجانب الرصيف رقم (2) في ميناء أم قصرالجنوبي وهي محملة بنحو 42 ألف طن متري من مادة السكر”، مبيناً أن “الشحنة مستوردة خصيصاً لوزارة التجارة لغرض توزيعها على المواطنين ضمن الحصة التموينية”.

ولفت الصافي الى أن “الباخرة يبلغ غاطسها (الجزء المغمور منها بالمياه) عشرة أمتار لكنها رست بانسيابية لأن قسم الحفر البحري في الشركة أنجز أعمال تعميق واجهة الرصيف رقم (2)، وكذلك واجهة الرصيف رقم (3)”، مضيفاً أن “الشركة حريصة على تعميق واجهات الأرصفة الأخرى في ميناء أم قصر الجنوبي باستخدام الحفارة (دهوك) حتى يكون الميناء جاهزاً لاستقبال البواخر الضخمة ذات الغواطس العالية”.

يذكر أن محافظة البصرة تضم خمسة موانئ تجارية أقدمها ميناء المعقل القريب من مركز المدينة، والموانئ الأخرى هي ميناء أم قصر الذي انشأ في عام 1965، وقد أعلنت وزارة النقلفي عام 2010 عن شطره إلى ميناءين جنوبي وشمالي لكل منهما إدارة خاصة به، وعادة ما يستقبل البواخر المحملة بمواد مستوردة لحساب لوزارة التجارة، بينما شهد عام 1989 إنجاز مشروع بناء ميناء خور الزبير الذي يعد من موانئ الجيل الثاني، وفي عام 1976 تم إنشاء ميناء أبو فلوس على الضفة الغربية لشط العرب ضمن قضاء أبي الخصيب، فيما يجري تنفيذ مشاريع تمهيدية لبناء ميناء الفاو الكبير الذي من المؤمل أن يكون عند انجازه أحد أكبر الموانئ التجارية في المنطقة.

باخرة
إغلاق