الاخبار السياسية

النزاهة النيابية : الحكومة لم تنسق مع البرلمان في استعانتها بالمحققين الدوليين

اكد عضو لجنة النزاهة البرلمانية محمد كون  عدم وجود تنسيق بين مجلس النواب والحكومة بشان الاستعانة بالمحققين الدوليين ، فيما اشار الى ان المحققين سيكلفون باسترجاع الاموال المهربة الى الخارج .

وقال كون في تصريحصحفي، ان “الاستعانة بالمحققين الدوليين خطوة حكومية ، ولم تنسق مع مجلس النواب العراقي”، مشيرا الى ان “هيئة النزاهة النيابية لا علم لها بهولاء المحققين في بادئ الامر الا انها رحبت بالفكرة”.

واضاف “من ايجابيات وجود المحققين الدوليين هي تراكم الخبرة للاجهزة الداخلية ونشر وسائل اكثر تطورا في الجانب الرقابي”، لافتا الى ان “عملها الاساس سيكون مساعدة العراق في ارجاع امواله المهربة الى الخارج وكذلك التنسيق مع الانتربول للقبض على المطلوبين والمحكومين بدعاوى قضائية تخص المتورطين بملفات فساد مالي واداري”.

وتابع كون قائلا، ان “المحققين سيرسون قواعد العمل الصحيحة للعمل الرقابي في البلاد كما سيقدمون العون فقط للجهات الرقابية في الداخل”.

ووقع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مذكرة تفاهم مع برنامج الامم المتحدة الانمائي بخصوص التعاقد مع 21 محقق دولي باشراف الامم المتحدة للتحقيق ومساعدته في كشف 361مليار مفقودة من موازنات 2004و2014 فضلا عن مصير الالاف من المشاريع والاستثمارات في قطاعات الكهرباء والاستثمار والزراعة.

يشار الى ان اللجنة المالية النيابية قد بينت ،اليوم الاحد ، أن حجم الديون الداخلية والخارجية على العراق بلغ أكثر من 100 مليار دولار، عازية ذلك إلى تفاقم ظاهرة الفساد الحكومي والسياسات الخاطئة

إغلاق