الأمنية

الهاشمي يتحدث عن المكان لحقيقي لتواجد البغدادي ويؤكد: ليس في افريقيا

استبعد رئيس الجمعية العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي، ان الاخبار التي تشير الى تواجد زعيم تنظيم داعش المدعو ابو بكر البغدادي في افريقيا، ما هي الا “تكهنات”، مشيرا الى ان البغدادي مطلوب دولياً ولا يمكنه السفر.

وقال الهاشمي، لـ”إذاعة الأمل “، ان “وجود ابو بكر البغدادي على الحدود النيجيرية الجزائرية ما هو الا تكهنات”، مبينا ان “لا وجود على دلائل تؤكد ذلك”.

واضاف ان “المعلومات الحقيقية تؤكد ان البغدادي اصيب مع عدد من مرافقيه قبل تحرير مدينة الموصل”، لافتا الى ان “وصوله الى النيجر امر مستبعد سيما وان هناك تعاون استخباراتي دولي، للإطاحة به واعتقاله”.

ولفت الى ان “داعش يمارس الإيهام مع الرأي الدولي، فهو ينشر اخبار كاذبة عن اماكن تواجده كي يبعد عنه الشبهة في منطقة تواجده الحقيقية”.

وأفادت مصادر خاصة لمركز أوراسيا للدراسات، امس الجمعة، عن هروب زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي من شمال العراق بعد تلقي التنظيم هزيمة من الجيش العراقي والحشد الشعبي.

وبحسب تقارير استخباراتية ومصادر خاصة للمركز، انتقل البغدادي من شمال العراق الى أفريقيا، ويختبئ زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي اليوم مع عدد من مناصريه في منطقة صحراوية على الحدود بين النيجر والجزائر.

وتعد المنطقة التي يتواجد فيها البغدادي خارجة عن سيطرة السلطات كونها منطقة صحراوية وعرة .

إغلاق