الاخبار الدولية

باكستان تعلن القبض على “مدبر الهجمات الدامية”

أعلن مسؤولون باكستانيون اعتقال العقل المدبر لهجمات دامية راح ضحيتها حياة عشرات الأشخاص في المناطق المضطربة في شمال غربي البلاد.

ونشر المسؤولون في ولاية بلوشستان تسجيل فيديو يظهر اعترافات المقاتل، الذي تم التعريف عنه باسم سعيد أحمد بديني، وهو طالب سابق في مدرسة دينية باكستانية في الثلاثينات من عمره، وفق “فرانس برس”.

وقال الناطق باسم الحكومة المحلية أنور الحق كاكار للصحفيين في كويتا، إن بديني اعترف بأنه وراء التفجير الذي استهدف المحامين عند تجمعهم في أحد المستشفيات في أغسطس العام الماضي، وأسفر عن مقتل أكثر من 70 شخصا.

واعترف بديني أيضا بالهجوم على كلية لتدريب رجال الشرطة في كويتا العام الماضي، وراح ضحيته 60 شخصا، وعلى معبد صوفي قتل فيه 52 شخصا، وفق كاكار الذي لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيه مسؤولون باكستانيون اعتقال “عقول مدبرة” في الهجومين، إذ أعلنوا في نوفمبر الماضي القبض على مخططين آخرين للهجوم على المحامين وعلى كلية الشرطة.

وقال كاكار إن بديني تدرّب أولا على يد طالبان الباكستانية، قبل العمل مع المجموعة الطائفية “عسكر جنقوي”، مشيرا إلى أنه أقر بتلقيه أموالا من الهند، العدو اللدود لباكستان، وأيضا من المخابرات الأفغانية لتنفيذ هذه الهجمات.

ومن المستحيل أحيانا تأكيد هذه الاعترافات أو التحقق مما إذا كانت قد جاءت تحت الإكراه.

إغلاق