الاخبار السياسية

برلمانية : كردستان متمرد على المركز واستغل رفع التعرفة الكمركية لجذب التجار اليه

irq_2055090091_1456310086
دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ، الحكومة المركزية الى توحيد التعرفة الكمركية في المنافذ الحدودية الجنوبية ، فيما اكدت ان الحكومة ضعيفة امام اقليم كردستان المتمرد على قرارتها ، اشارت الى استغلال الكرد لرفع التعرفة لجذب التجار الهم .

وقالت نصيف لـ”الامل” ان “الحكومة المركزية مطالبة بتوحيد التعرفة الكمركية في المنافذ الحدودية الجنوبية مع المنافذ الشمالية بنسب الـ(3%) ” ، مبينة بان “وضع سيطرات بعد حدود الاقليم خطوة جيدة ولكنها غير كافية لتحقيق العدالة بين الجميع”.

واوضحت النائبة عن ائتلاف دولة القانون ان ” حكومة بغداد ضعيفة امام اقليم كردستان الذي يتمرد دوماً على قرارتها” ، مشيرة الى ان “حكومة الاقليم استغلت رفع التعرفة الكمركية في الجنوب وقدمت اجراءات جديدة وتساهيل اضافية لدخول البضائع من منافذها لجلب التجار اليها”.

و أكد مجلس محافظة البصرة ، الاحد (31 يناير 2016) ، ان تطبيق التعرفة الكمركية الجديدة قرار “سياسي” من قبل وزير المالية هوشيار زيباري.

وكانت وزارة المالية قررت البدء بتطبيق قانون التعرفة الجمركية وزيادة ضريبة المبيعات على البضائع المستوردة من خلال كافة المنافذ الحدودية.

وأصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي قراراً مشابهاً، إلا أن قانون الموازنة العامة للعام الحالي 2016 تضمن مادة تنص على تطبيق قانون التعرفة الجمركية وزيادة ضريبة المبيعات في جميع المنافذ الحدودية، ومنها التي تقع ضمن اقليم كردستان، وهو ما ينذر بنشوء خلاف جديد بين الحكومة المحلية في البصرة التي ترفض تطبيق القانون، والحكومة الإتحادية التي تصر على تطبيقه بدافع تحقيق إيرادات إضافية تخفف من حدة الأزمة المالية.

إغلاق