الاخبار السياسية

برلماني: القطعات العسكرية وضعت بحسابها استخدام داعش للغازات السامة خلال معارك الموصل

أكد النائب عن محافظة نينوى محمد نوري العبد ربه، الثلاثاء، أن القطعات العسكرية وضعت في حسابها استخدام تنظيم “داعش” للغازات السامة خلال معارك تحرير مدينة الموصل من سيطرة التنظيم، مشيراً إلى أن لدى القوات الأمنية أجهزة وقائية لوقاية المدنيين في حال حصول ضربات بأسلحة كيماوية.

وقال العبد ربه في حديث صحفي، إن “القطعات العسكرية وضعت في حسابها استخدام زمر داعش الارهابية للأسلحة والغازات السامة خلال سير معارك مدينة الموصل”.

وأضاف، أن “هنالك غرفة عمليات وعجلات مختصة وفرقاً متدربة لمعالجة تلك الحالات، إضافة إلى توفر معلومات لدى القطعات الاستخبارية عن عناصر داعش المتخصصين بتنفيذ عمليات الهجوم وصناعة تلك الأسلحة من خلال اختراق تلك المجاميع”.

وبين، أن “الفرق الخاصة ستقوم بعمليات استباقية خلال الأيام المقبلة لمعالجة تلك الزمر قبل شروعها بهجماتها”، مشيراً إلى أن “الحكومة مستعدة لمثل هكذا هجمات وهنالك معدات وأجهزة وقائية لدى القوات الامنية تكفيها، إضافة إلى أعداد إضافية لوقاية المدنيين في حال حصول ضربات بأسلحة كيمائية ذات مستوى موسع”.

يشار إلى أن وسائل إعلام أفادت، في وقت سابق، بأن تنظيم “داعش” شن ثلاث هجمات على الأقل بصواريخ كيماوية على ناحية القيارة المحررة في محافظة نينوى قبل هروبه منها.

إغلاق