الاخبار السياسية

برلماني يتحدث عن “خطأ تاريخي” في قانون العفو ويدعو لتصحيحه

اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي مجلس النواب بارتكاب “خطأ تاريخي” في تشريع قانون العفو العام ويجب تصحيحه، عازية السبب الى أنه يؤدي الى إطلاق سراح “المجرمين والإرهابيين”، ويوجد اختلاف في تفسير الكثير من فقراته “الملغومة”.

وقالت العوادي في بيان تلقت “إذاعة الأمل” نسخة منه، إن “”أعضاء مجلس النواب الذين صوتوا على القانون سوف لن يسامحهم الشعب والتاريخ على خطأهم الكبير بتشريع مثل هكذا قانون يؤدي الى إطلاق سراح المجرمين والإرهابيين الذين تلطخت أيديهم بدماء العراقيين”، مبينة أن “القانونيين بل وحتى البرلمانيين يختلفون في تأويل أو تفسير الكثير من فقراته الملغومة”.

وأضافت العوادي، “هناك من يحاول إيهام الشعب العراقي بان هذا القانون مثالي، وهناك من يؤكد بالأدلة القانونية القاطعة بأنه سيؤدي الى مكافئة الإرهابيين”، مبينة أن “العراق يخوض معركة عظيمة ضد تنظم داعش الإرهابي وقوى الشر المتمثلة ببعض الدول الخليجية والإقليمية وبمساندة أمريكية، ومن غير المعقول صنع خزين كبير للإرهاب من خلال هذا القانون يكون بديلا للذين قضت عليهم قواتنا الأمنية والحشد الشعبي”.

وتابعت العوادي، “رغم الإحباط الكبير الذي أصاب الشعب العراقي من خلال هذا القانون، إلا أن الفرصة ما زالت مواتية بتصحيح الخطأ، بان يتم التصويت على عدم تفعيل هذا القانون إلا بعد الانتهاء من تعديله”، مؤكدة أن “المسألة ليست متعلقة بقانون عادي، وإنما قانون يمس حياة ومستقبل البلد”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الثلاثاء (6 أيلول 2016)، أن مجلس الوزراء ناقش قانون العفو العام، مشيرا إلى أن الأخير بعث بـ”رسائل خاطئة للإرهابيين”، فيما أكد أن الحكومة قدمت تعديلا للقانون إلى مجلس النواب .

فردوس العوادي

 

إغلاق