أخبارالأقتصادية

برلمان كردستان : واردات نفط الاقليم بيد الحكومة .. من روج للاشاعة لا يملك منصباً رسمياً

irq_1776326465_1456758432
نفى برلمان اقليم كردستان ،الاثنين ، استيلاء تركيا على واردات نفط الاقيلم ، فيما بين ان من روج الاشاعة لا يملك اي منصب رسمي أو حزبي.

وقال النائب في برلمان كردستان فرحان جوهر لـ”الامل” ان ” تصريحات المدعو (عادل مراد) لا قيمة لها ولا صحة فهو لايمثل حزب سياسي أو يملك منصب حكومي لكي يملك مثل هذه المعلومات” ، موضحا ان ” واردات نفط الاقليم بيد حكومة كردستان حصراً ولا يوجد اي تدخل تركي أو دولي بهذه الواردات .. انها حقوق الشعب الكردي والكرد جزءا من العراق”.

فيما كشف سكرتير المجلس المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد، اليوم الاثنين، أن تركيا استولت على واردات نفط إقليم كردستان خلال الأشهر الستة الماضية، مبينا أن أنقرة تساوم بتغيير موقف الإتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير تجاه “نضال الكرد” في تركيا وسوريا مقابل إطلاق واردات نفط الإقليم المباع، فيما أكد ضرورة إجراء انتخابات مبكرة في حال عدم معالجة الأزمات والأوضاع غير الطبيعية في كردستان.

يذكر أن إقليم كردستان يعاني من أزمة سياسية ومالية على خلفية ظهور خلافات بين الأطراف السياسية الرئيسية بشأن قانون رئاسة إقليم كردستان، فضلا عن مواجهة الإقليم لأزمة مالية حادة أثرت على مختلف مفاصل الحياة.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني أعلن، في (27 شباط 2016)، أن الخط النفطي الواصل بين الإقليم وميناء جيهان تعرض لـ”السرقة” داخل الأراضي التركية، فيما بين أن توقف تصدير النفط سيؤثر سلباً على واردات الإقليم.

إغلاق