الاخبار السياسية

تسعة أيامٍ تحدد مصير التميمي محافظاً لديالى وترجيحات حول قناعة المجلس بأجوبته

بعد سلسلة من المماطلات بتمديد جلسات استجواب محافظ ديالى مثنى التميمي، وسيناريو التعقيدات الأمنية والاكتظاظ المروري الذي تشهده المحافظة مع كل موعدٍ لعقد الجلسة، قرر مجلس محافظة ديالى، اليوم الخميس، تأجيل جلسة استجواب المحافظ لغاية السادس من حزيران المقبل بسبب اختلاف الرؤى بين الأعضاء، فيما أعتبر عضو المجلس صادق الحسيني ان قرار التأجيل جاء بعد قناعة تامة بأجوبة المحافظ.

وقال عضو المجلس أحمد الربيعي في تصريح صحفي إن “مجلس محافظة ديالى عقد جلسته، صباح اليوم، بمبنى المحافظة وسط إجراءات أمنية مشددة برئاسة عمر الكروي وحضور 18 عضواً لمناقشة قرار إقالة المحافظ مثنى التميمي من منصبه على خلفية الخروق الأمنية التي شهدتها عدداً من مناطق ديالى، فضلاً عن تدهور الملف الخدمي”، مبيناً أن “رئيس المجلس قرر تأجيل جلسة الإقالة لغاية السادس من الشهر المقبل لحين توحيد الرؤى بين أعضاء المجلس بعد اختلافهم على منح التميمي 45 يوماً لتعديل سياسته بإدارة المحافظة”.

وفي سياق منفصل عدَّ عضو المجلس صادق الحسيني في تصريح صحفي ان “قرار تأجيل الجلسة بين فترة وأخرى هو قناعة المجلس بأجوبة التميمي، فضلاً عن التوافق بالإبقاء عليه بمنصبه محافظاً لديالى”.

وفرضت القوات الأمنية، صباح اليوم، إجراءات مشددة في محيط مبنى مجلس محافظة ديالى لتأمين جلسة استكمال التصويت على إقالة المحافظ مثنى التميمي، فيما رجحت مصادر داخلية أمكانية انشقاق بعض أعضاء كتلة عراقية ديالى بسبب تسويف جلسات الاستجواب.

محافظ-ديالى-مثنى-التميمي

إغلاق