الاخبار السياسية

حزب الفضيلة يدين تفجيرات طهران: آن الأوان للتصدي للحواضن التكفيرية في جميع العالم وتفكيكها

أدان حزب الفضيلة الإسلامي التفجيرات التي ضربت العاصمة الإيرانية طهران، فيما أكد ان آن الأوان للتصدي للحواضن الفكرية للمنهج التكفيري في جميع العالم وتفكيكها.

وذكر الحزب في بيان له، تلقته “إذاعة الأمل”، “تتكشف يوماً بعد اخر جذور الارهاب وامتداداته العابرة للحدود كما تتكشف في كل يوم مصادر دعمه وتمويله بهدف توظيفه كورقة ضغط و إبتزاز سياسي”، موضحا ان “الخروقات التي تمكنت بعض عناصر تنظيم داعش الارهابي من إحداثها في المدن التي تتمع بحصانة امنية عالية لهي مؤشر على خطورة هذا التنظيم وضرورة توحد الجهود الدولية لمكافحته فكراً و وجوداً وتدق ناقوس الخطر بأنه قد آن الاوان للتصدي للحواضن الفكرية للمنهج التكفيري في جميع العالم وتفكيكها”.

وبين انه “في الوقت الذي بدأ تنظيم داعش الارهابي يلفظ انفاسه الاخيرة في العراق تحت ضربات ابنائنا المجاهدين قامت بعض عناصره اليائسة هذا اليوم بارتكاب جريمة وحشية في العاصمة طهران موقعة عدد من الضحايا الابرياء”، معبرا عن” ادانته الشديدة لتلك الجريمة وتضامننا مع الشعب الايراني الكريم ونتقدم لعوائل الضحايا بأصدق مشاعر المواساة سائلين المولى عز وجل ان يرحم الشهداء ويشفي الجرحى انه سميع مجيب”.

وتابع الحزب “نعبر عن ثقتنا بقدرة الجمهورية الاسلامية قيادة ومؤسسات على اتخاذ التدابير والاجراءات الكفيلة باجتثاث بؤر الارهاب وحفظ سلامة البلاد ارضاً وشعباً”.

 

إغلاق