الاخبار السياسية

حزب طالباني يكشف عن “ضغوطات دولية” لحل الأزمة في كردستان

كشف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عن ضغوطات دولية تمارس على الأحزاب الكردية في كردستان من أجل حل الأزمة في الإقليم وتهدئة الأوضاع فيها.

وقال النائب عن الحزب محمد عثمان لـ”إذاعة الأمل”، ان “هناك حوارات تجري منذ يومين بين القوى الكردية الرئيسية في كردستان من اجل الوصول الى حلول تنهي الأزمة المشتعلة منذ مدة طويلة”، مبينا ان “تلك الحوارات لم تتوصل إلى حلول لحل الأزمة لكنها كانت ايجابية، ونأمل في الأيام القادمة ان تتوصل القوى الكردية إلى حل الأزمة في الإقليم”.

وبين عثمان ان “من يتحمل المسؤولية الكبرى لأزمة كردستان هو بارزاني، ولكن على بقية الأحزاب التنازل وعدم التشدد في الآراء أو غيرها”، موضحا ان “هناك ضغوطات دولية وخصوصا من واشنطن تمارس على القوى الكردية لحل الأزمة في كردستان ووصلت تلك الضغوطات بالتهديد بعدم الاستمرار بدعم الإقليم”.

ويشهد إقليم كردستان أزمة سياسية وقانونية على خلفية ظهور خلافات بين الأطراف السياسية الرئيسية بشأن قانون رئاسة إقليم كردستان.

 

إغلاق