الاخبار السياسية

الحشد الشعبي: الحدود لا ترسم بالدم ويجب إعادة وضع نينوى الى ما قبل “داعش”

 

اكد القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري ، الاحد، ان الوضع في محافظة نينوى وبقية محافظات العراق يجب ان يعود الى ما قبل “داعش” ، فيما أوضح بان الحدود لا ترسم بالدم كما يصرح بذلك بعض المسؤولين الاكراد .

وقال النوري لـ”اذاعة الأمل من العراق ” ان ” الوضع في محافظة نينوى وبقية محافظات العراق يجب ان يعود الى ما قبل سيطرة “داعش” على تلك المناطق” ، مشيراً الى ان ” معركة تحرير الموصل ستنطلق بمشاركة جميع أبناء العراقي من العرب والمسيح والصائبة والايزيديين والاكراد”.

وأوضح النوري ان ” الحدود لا ترسم بالدم كما يصرح بذلك بعض المسؤولين الاكراد وهذه التصريحات مرفوضة بشكل كامل” ، مبيناً بأن “الحشد لن يسمح بفرض تلك السياسيات على المناطق المحررة”.

و كان الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار الياور قد كشف، الخميس الماضي ، عن اتفاق بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية والتحالف الدولي ينص على عدم مشاركة أي قوة قتالية أجنبية في معركة الموصل، باستثناء القوات الاتحادية وقوات الإقليم، ومشاركة لطيران التحالف الدولي ، وفيما اشار الى ان خطة تحرير الموصل خالية أيضا من القوات التركية أو الجيش الحر كما تروج بعض الصحف التركية.

فيما اكد القيادي في الحشد الشعبي سامي المسعودي، امس السبت، بان فصائل الحشد الشعبي وتشكيلاته منضبطة اكثر من غيرها وهي تعود لقيادة واحدة ، رئاسة هيئة الحشد الشعبي التي يقودها فالح الفياض وابو مهدي المهندس وهما لا يتحركان على مدينة الموصل ومحاورها دون الرجوع الى القائد العام للقوات المسلحة .

الحشد

 

إغلاق