الاخبار السياسية

حقوق الانسان النيابية: لم نلمس حدوث انتهاكات ترتقي الى حد الجرائم الكبرى في الفلوجة

طالبت لجنة حقوق الانسان النيابية ،الاحد، جميع المؤسسات الحكوميه ومنظمات المجتمع المدني والدوليه بتقديم المساعدات الغذائيه والطبيه ومسلتزمات الحياه الاخرى للنازحين من مدينة الفلوجة ، مبينة انها لم تلمس بالدليل القاطع حدوث انتهاكات ترتقي الى حد الجرائم الكبرى.

 وقالت اللجنة في بيان “تلقته “إذاعة الأمل ” ،اننا “نبارك للشعب العراقي والجيش والقوات الامنيه والحشد الشعبي وابناء العشائر عودت الفلوجه الى احضان ربوع وطننا العزيز بعد سنتين من اسرها بيد تنظيم داعش الارهابي الذي تمكن منها بمساعده ثله ممن ارتضوا ان تهان كرامتها علي يد هذا التنظيم”.

واضافت انه “منذ انطلاق الحملة العسكرية رافقتها حمله اعلاميه ارادت تشويها وتظليل الرائ العام عن وجود انتهاكات خطيرة بحق المدنيين في الوقت الذي عاش الفلوجيون ابشع صور الانتهاكات من قتل وتعذيب بيد هذا التنظيم”.

ولفتت الى انه “التزاما بحقنا الدستوري والرقابي فقد كثفت اللجنه من مراقبتها خلال تواجد اعضائها في قياده العمليات والزيارات الميدانيه للفارين من المدينه في مراكز الاحتجاز لاغراض الفحص الامني ومخيمات الايواء للنازحين”،مبينة انها  “لم تلمس بالدليل القاطع حدوث انتهاكات ترتقي الى حد الجرائم الكبرى بل هناك حالات محدوده جدا من بعض المندسين الذين ارادوا ضياع هذا النصر”.

وطالبت اللجنة بحسب البيان “جميع المؤسسات الحكوميه ومنظمات المجتمع المدني والدوليه بتقديم المساعدات الغذائيه والطبيه ومسلتزمات الحياه الاخرى للنازحين من المدينه”، داعية السلطه التنفيذيه بتقديم المساعدات الطبيه الفوريه لجرحانا من قواتنا الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر”.

AP_ramadi_2_jt_150517_16x9_992-655x360-655x360

 

إغلاق