الأمنية

حكومة الأنبار تؤيد بقاء “الجيش” وترفض “الحشد” في المحافظة

أبدت حكومة الأنبار المحلية تأييدها لبقاء قوات من الجيش العراقي في المناطق المحررة في المحافظة، فيما رفضت بقاء قوات من الحشد الشعبي.

وقال رئيس مجلس الأنبار صباح كرحوت لـ”إذاعة الأمل “، ان “وضع الانبار الأمني مستقر جداً وهناك تنسيق عال بين عشائر المحافظة وحكومتها”، موضحا ان “بقاء الجيش العراقي في الأنبار مهم كونه قوة عسكرية نظامية في حفظ أمن المناطق المحررة في المحافظة”.

وبين كرحوت ان “الانبار لا تحتاج إلى تواجد قوات الحشد الشعبي كون الحشد العشائري متواجد وهو خير سند للقوات الأمنية”، مضيفا ان “مجلس الأنبار أعاد جميع الدوائر الخدمية في المحافظة إلى مدينة الرمادي لاستقرارها”.

فيما دعا النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق محيبس، أمسالثلاثاء، إلى إبقاء قوات من الجيش العراقي والحشد الشعبي إلى جانب الشرطة المحلية في أراضي الانبار المحررة للحفاظ على الانتصارات.

قوات-امنية-2

 

إغلاق