أخبارالأمنية

حكومة ديالى تتهم سياسين بالتدخل في القضايا الامنية وتحملهم مسؤوليية تفجير المقدادية

irq_2136448323_1456840319
انتقدت الحكومة المحلية في محافظة ديالى سياسيين في اتحاد القوى لتدخلهم بعمل القوات الامنية ، فيما حملتهم مسؤولية تفجيرات مجلس العزاء في المقدادية.

وقال عضو مجلس ديالى محمد السعدي لـ”الامل” ان ” سياسيين من اتحاد القوى يتدخلون بعمل قيادة العمليات والقوات الأمنية.. فهم من طلب تغيير الفوج المكلف بحماية المقدادية من الشرطة وطالبوا بان يكون البديل من الجيش العراقي وهذا ما حصل بسبب التغييرات” ، محملاَ اياهم و قائد العمليات مسؤولية التفجير الارهابي الذي استهدف مجلس عزاء في المقدادية”.

وأضاف السعدي ان ” الوضع قلق في المقدادية وبعقوبة بعد التفجير وهناك تخوف من استغلال التفجير الارهابي لاشعال فتنة طائفية بحجة ردود افعال انتقامية”.

فيما استهدف تفجيران مزدوجان بحزامين ناسفين , اليوم الاثنين , قاعة لمجلس عزاء في قضاء المقدادية في محافظة ديالى ما أدى الى استشهاد واصابة العشرات من المدنين .

وكان قضاء المقدادية قد شهد عمليات ارهابية , الشهر الماضي , طالت مساجد حسينية ما هدد بانفلات الوضع فيه , قبل ان يسارع رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالاضافة الى امنيين معنيين الى زيارتها وتهدءة الوضع .

إغلاق