الأمنية

خبير أمني: لم تُسجل اي خسائر بصفوف القوات الأمنية منذ انطلاق عملية تحرير الفلوجة

أكد الخبير الأمني هشام الهاشمي، الاثنين، عدم تسجيل اي خسائر في صفوف القوات الأمنية والحشد الشعبي منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وقال الهاشمي في تصريح صحفي ، إن “عملية تحرير قضاء الفلوجة من تنظيم داعش الاجرامي تسير وفق ما مخطط ومعد لها”، مؤكدا “عدم وقوع ضحايا او خسائر في صفوف القوات الأمنية منذ انطلاق العملية”.

وأضاف الهاشمي، أن “العمليات العسكرية اسفرت حتى الان عن مقتل واصابة وهروب عدد كبير من عناصر داعش”، مشيرا إلى “استمرار القوات الأمنية بحملتها العسكرية لتحرير كامل الفلوجة”.

وتمكنت القوات الأمنية والحشد الشعبي من تحرير مناطق المخازن والسجر والصبيحات ومساحات واسعة من منطقة الشهابي، فضلا عن اقتحام منطقة النعيمية والتوجه نحو منطقة حي الشهداء، وذلك بعد ساعات على إعلان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي انطلاق عمليات تحرير الفلوجة.

وكانت فصائل الحشد الشعبي اكملت استعداداتها وتحشيداتها في محاور قضاء الفلوجة المختلفة خلال الايام القليلة الماضية، فيما وصلت تعزيزات عسكرية هي الاولى من نوعها إلى محيط القضاء.

ويتوقع خبراء أن تكون معركة الفلوجة “اسهل واسرع” معركة يمكن ان تخوضها القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي نظرا لحجم الاستعدادات والتحضيرات التي سبقت انطلاق العملية بالاضافة الى انهيار “داعش” داخل الفلوجة.

يذكر أن تنظيم “داعش” الإجرامي فرض سيطرته على قضاء الفلوجة قبل حوالي ثلاثة اعوام، حيث أعلنها التنظيم أول ولاية له في العراق، وذلك ابان حركة ما سميت بــ”ساحات الاعتصام” الذي شهدته محافظة الأنبار وانتهت باجتياح”داعش” لاجزاء واسعة من المحافظة.

قوات-امنية

إغلاق