الأمنية

خطبة غاضبة لقيادي في “داعش” بالموصل تكشف عن اهم قرارات البغدادي

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، بأن خطبة “غاضبة” لقيادي في تنظيم “داعش” داخل مدينة الموصل كشفت عن مضمون اهم قرارات زعيم التنظيم المدعو ابو بكر البغدادي حيال ملف العرب والاجانب، فيما اشار الى وجود مؤيدين للبغدادي في اكثر من 50 دولة حول العالم.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن “قيادياً في تنظيم داعش يلقب ابو عدنان القى خطبة في منطقة باب الطوب، وسط الموصل، بلهجة غاضبة امام العشرات من المواطنين ويحيط به عناصر مدججة بالسلاح”، مشيرا الى أن “القيادي توعد بالعقاب الشديد كل من يتعاون مع القوات الحكومية ومن يحاول الهروب من الموصل”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ابو عدنان كشف في خطبته التي استغرقت 15 دقيقة وفق رواية الاهالي عن مضمون قرار اتخذه زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي والتي تضمنت ايقاف هجرة العرب والاجانب الى دولة الخلافة منذ اكثر من ستة اشهر وابقائهم في بلدانهم لتفعيل قواعد مؤيدي التنظيم التي انتشرت في اكثر من 50 دولة حول العالم”.

وأشار المصدر إلى أن “الاحداث الاخيرة بدأت تكشف الكثير من إستراتيجات داعش في الخارج ومنها توسيع قواعد مؤيدي ونشر فكره في الكثير من بلدان خاصة العربية والاسلامية”.

وأعلنت مسؤولة في الإدارة التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا، عن وصول آلاف العراقيين النازحين الفارين من القتال في الهجوم ضد تنظيم “داعش” في الموصل إلى المنطقة في الأيام الأخيرة.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في الساعات الاولى من يوم الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عملية تحرير المدينة.

إغلاق