الأمنية

داعش يحقن جرحاه بمادة قاتلة خوفاً من كشف أسراره بعد أسر عناصره

كشف مصدر أمني، الاثنين، عن قيام تنظيم داعش الإجرامي بحقن جرحى عناصره بمادة كلوريد البوتاسيوم القاتلة خوفاً من كشف أسرار التنظيم ومراكز تواجدهم بعد اعتقالهم من قبلِ بالقوات الأمنية.

وقال المصدر في تصريح صحفي  إن “القطعات العسكرية شرعت باقتحام مركز مدينة الفلوجة فجر اليوم، بعد تحشيد قواتها في المحور الشرقي للمدينة، فضلاً عن انطلاق هجومِ ثانٍ من المحور الجنوبي لمدينة النعيمية”، مبيناً أن “القوات الأمنية أنهت عملية تحرير الصقلاوية و النعيمية و حي الشهداء و جنوبي الفلوجة”.

وأضاف أن “القطعات العسكرية أعلنت عن سيطرتها على ضفاف نهر الفرات وقطعت منافذ الهروب أمام عناصر داعش الإجرامية”، إضافة إلى عمليات الاجتياح التي نفذتها قوات مشتركة في محور المزرعة تمكنت من خلالها بالتوغل نحو مركز الفلوجة”.

وتابع المصدر أن “تنظيم داعش الإجرامي يعيش صدمـة وانهيــار في صفوف دفاعاته الأمامية نتيجة أمام التقدم العسكري للقوات الأمنية والحشد الشعبي”، لافتاً إلى أن “قيام تنظيم داعش الإجرامي بحقن جرحى عناصره بمادة كلوريد البوتاسيوم القاتلة خوفاً من كشف أسرار التنظيم ومراكز تواجدهم بعد اعتقالهم من قبلِ بالقوات الأمنية”.

وتمكنت القوات الأمنية، صباح اليوم، من تحرير العديد من المناطق ضمن عمليات تحرير الفلوجة، فضلاً عن تحرير مناطق النعيمية والصقلاوية والشيحة، تزامنٌ في وقت باشرت فيه قوات جهاز مكافحة الإرهاب باقتحام الفلوجة من ثلاثة محاور.

جراحى-داعش

إغلاق