الأمنية

داعش يعيد “الصبات الكونكريتية” الى شوارع الموصل

أفاد مدون محلي من محافظة نينوى بأن عناصر تنظيم داعش في أحياء الموصل، قاموا بإسترجاع الكتل الكونكريتية الى أزقة وشوارع المدينة بعد أزاحتها منذ دخولهم الى المدينة، فيما كشف عن زيادة المقاومة الشعبية ورفض للتنظيم لدى غالبية الاهالي في المدينة.

وقال المدون الموصلي لـ”إذاعة الأمل”، ان “القوات الأمنية من الجيش والشرطة كانوا قبل دخول التنظيم يضعون الكتل الكونكريتية من أجل محاصرة بعض المناطق، وكذلك لتقليل المنافذ في بعض الأحياء التي تتواجد فيها خلايا إرهابية”، مبينا ان “التنظيم ومع إحتلاله لمركز المدينة قام بإزالتها، على إعتبار ان لا حاجة لها مع وجود قانون إسلامي قوي”.

واضاف المدون الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان “خلال الأيام الماضية، قام عناصر التنظيم بإسترجاع هذه الكتل الى اماكنها في مناطق كثيرة، وذلك للحد من تنقل السيارات بحرية”، مشيرا الى ان “المقاومة الشعبية تزايدت وأحد الأسباب التي أدت الى إرجاع التنظيم للكتل، هو زيادة حالات الإغتيال، واستهداف نقاط التفتيش”.

وكان عضو مجلس محافظة نينوى علي الخضير، اكد أمس الأحد، أن “تنظيم داعش سحب أغلب عناصره من داخل مدينة الموصل باتجاه جنوب المدينة”، مشير الى ان “الوضع العسكري داخل الموصل نوعاً ما جيد في الوقت الحالي، ولكن الوضع الإنساني كئيب والناس تحاول الفرار من داخل الموصل”.

داعش في الموصل

 

إغلاق