الأمنية

“داعش” يفرض “الختم الأحمر” على عناصره للسماح بعبور دجلة في الموصل

فاد مصدر محلي في محافظة نينوى بأن تنظيم “داعش” فرض إجراءات مشددة على عبور عناصره بين الساحلين الأيسر والأيمن عبر نهر دجلة في الموصل، مؤكدا أن تلك الإجراءات جاءت بعد تدمير الجسور الرئيسية.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “تنظيم داعش دخل في إرباك حقيقي لاسيما بالساحل الأيسر من الموصل بعد تدمير طائرات التحالف الدولي الجسور الرئيسية على نهر دجلة والتي تربط الساحل الأيسر بالموصل بالساحل الأيمن الأمر الذي شكل تهديدا كبيرا لديمومة وصول الأسلحة والعتاد والمقاتلين لخطوط التماس المباشرة في الساحل الأيسر”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “داعش عمد إلى فرض ورقة تحمل توقيع الختم الأحمر الصادر عن التنظيم لأي من عناصره للسماح بالعبور من الساحل الأيسر إلى الأيمن عبر نهر دجلة من خلال زوارق أعدها داعش لمواجهة أزمة تفجير الجسور الرئيسية”، لافتا إلى أن “الختم الأحمر يعطي للبعض الاستثناءات المحددة”.
وتابع المصدر أن “فرض داعش إجراءات مشددة على العبور عبر النهر جاء بسبب مخاوف من هروب جماعي للتنظيم بعدما أصبح الساحل الأسر في حكم المحاصر من قبل القوات الأمنية من كل الجهات ولم يتبقَ سوى نهر دجلة أمامهم للعبور إلى الضفة الأخرى”.

 

إغلاق