الاخبار الدولية

دراسة أميركية تكذب ادعاءات واشنطن بشأن محاربة الارهاب

كذبت دراسة اجرتها جامعة جورج واشنطن الامريكية، الادعاءات التي اعلنتها الادارات الامريكية المتعاقبة بشأن الارهاب وتصاعده داخل الولايات المتحدة بالتـاكيد على أن العناصر الامريكية التي غادرت البلاد للانضمام الى صفوف “داعش” في العراق وسوريا لاتشكل سوى تهديد قليل وغير مباشر على البلاد خصوصا وان عدد العائدين منهم قليل جدا.

ونقل موقع فويس اوف امريكا  عن الدراسة التي اجرتها جامعة جورج واشنطن طوال عدة سنوات قولها، إن “عدد المغادرين من الامريكان للالتحاق بصفوف داعش في سوريا والعراق لايتجاوز 64 شخصا فقط ومن بين هؤلاء 12 شخصا فقط عادوا الى داخل امريكا حيث القي القبض على تسعة منهم ووجهت اليهم تهم تتعلق بالارهاب”.

واضافت الدراسة ان “اولئك العائدين لم يقوموا باي عملية ناجحة داخل الولايات المتحدة وان خطرهم محدود جدا “، مشيرة الى أن “ما بين 250 الى 300 شخص حاولوا المغادرة للانضمام الى داعش ولم ينجح معظمهم في ذلك بالاضافة الى أن 50 منهم اعتقلوا قبل محاولتهم المغادرة كما أن من بين 64 شخصا الذين وصلوا الى العراق وسوريا قتل حوالي 22 منهم هناك ومكان 28 منهم غير مؤكد”.

واكد مؤلفي الدراسة أن “البيانات تشير الى أن المخاوف التي اعرب عنها المسؤولون الامريكان عما يسمى بالشتات الارهابي مبالغ فيها كثيرا”.

إغلاق