العلمية

دراسة: النوم لفترة اطول تحد من تناول الاطعمة السكرية

كشفت دراسة جديدة اجراها باحثون من كلية كينغز كوليدج في لندن، أن النوم لفترة أطول كل ليلية يمكن أن يساعد الناس على الحد من تناولهم للأطعمة السكرية ويدفعهم إلى اتباع نظام غذائي صحي.

ودرس الباحثون تأثير زيادة ساعات النوم على تناول المغذيات، ووجدوا أن تمديدها أدى إلى انخفاض تناول السكريات.

وتوصل الباحثون إلى أن “20 دقيقة نوم إضافية، في المتوسط، يمكن أن تساعد في خفض تناول الأطعمة السكرية وتمكن الذين يمضون وقتا أكبر في السرير من تغيير نظامهم الغذائي ليصبح صحيا أكثر”.

وقال الباحث الرئيس في الدراسة ويندي هول، انه “في الواقع، أدى تمديد النوم إلى انخفاض تناول السكريات الحرة، التي نعني بها السكريات المضافة إلى الأطعمة من قبل الشركات المصنعة أو في الطبخ في المنزل وكذلك السكريات في العسل وعصير الفاكهة”، مشيرا إلى أن “تغييرا بسيطا في نمط الحياة قد يساعد الناس على استهلاك الوجبات الغذائية الصحية”.

وخضع 21 مشاركا في الدراسة إلى تمديد وقت نومهم لمدة تصل إلى 1.5 ساعة في الليلة الواحدة، وأعطى الباحثون قائمة من السلوكيات الشخصية للمشاركين بهدف مساعدتهم في الحصول على المزيد من النوم، بما في ذلك تجنب الكافيين قبل النوم وإنشاء روتين استرخاء.

وارتدى المشاركون أجهزة استشعار الحركة لتقييم المدة التي ينامون فيها بدقة، وأظهرت النتائج أن “86% ممن تلقوا مشورة بشأن أنماط النوم تمكنوا من زيادة الوقت في السرير بمعدل 55 دقيقة في حين زاد متوسط مدة نومهم بمعدل 21 دقيقة”.

ووجد الباحثون صلة بين مدة النوم والخيارات الغذائية، حيث أنه بعد شهر من النوم بشكل أفضل، خفض المشاركون تناول السكر بمعدل 9.6 غرام في اليوم، أي حوالي ثلث المعدل اليومي الموصى به.

إغلاق