الاخبار السياسية

دمشق: هناك من يمنع تواصل الجيشين العراقي والسوري خدمة للصهيونية

اتهم نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، الثلاثاء، من يسعى لتقسيم العراق وسوريا بتنفيذ مخططا صهيونيا غربيا، مشيرا إلى أن هناك من يمنع تواصل الجيشين الشقيقين خدمة لمخططات الكيان الصهيوني.

ونقلت صحيفة “الثورة” السورية عن المقداد قوله خلال حفل نظمته السفارة العراقية بدمشق بمناسبة تحرير الموصل، إن “الذي يسعى لتقسيم سورية أو العراق أو أي بلد عربي آخر ينفذ مخططا صهيونيا غربيا”.

وأضاف أن “لقاء الجيشين العربيين السوري والعراقي على الحدود بين البلدين رسالة لدول غربية لا يزال بعضها يقف على الحدود ليمنع تواصل الجيشين الشقيقين خدمة لمخططات الكيان الصهيوني”.

وهنأ المقداد “الشعب العراقي وجيشه وقيادته بالانتصار الذي حققه في مدينة الموصل وتحريرها من إرهابيي داعش”، عادا اياه “انتصارا للجميع”.

من جانبه أكد ألقائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق رياض الطائي أن “تحرير مدينة الموصل يتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية”، مبينا أن “تحرير مدينة حلب من الإرهاب شكل بشارة خير لتحقيق الانتصار في الموصل”.

ولفت الطائي إلى أن “لقاء الجيشين العراقي والسوري على الحدود بين البلدين يؤكد الارادة الحقيقية للبلدين الشقيقين في التصدي للإرهاب وتطهير المناطق الحدودية بينهما لاعادة العلاقات التجارية والاقتصادية كما كانت سابقا”.

إغلاق