الأمنية

رئيس اركان الجيش العراقي: قد نصيب القوات التركية في معركة الموصل بالخطأ

أكد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق عثمان الغانمي، الجمعة ، إن تواجد القوات التركية في الأراضي العراقية يعقّد عملية تحرير الموصل، لافتا إلى أن هناك مخاطرَ أمنية تتعلق باحتمال إصابة القوات التركية عن طريق الخطأ أثناء العمليات العسكرية.

وقال الغانمي في مقابلة تليفزيونية مع احدى القنوات الايرانية إن “التواجد التركي في معركة الموصل يعقد العملية العسكرية ضد داعش وقد يعيق تقدم القرات العراقية”.

وحذر الغانمي من أن “هناك مخاطرَ أمنية تتعلق باحتمال إصابة القوات التركية عن طريق الخطأ أثناء العمليات العسكرية، فيما لو تواجدت بأماكن من المفترض أن لا تكون فيها أثناء المعركة”.

كما حذر مسؤولون عراقيون من أن “الجيش العراقي قد يهاجم القوات التركية المحتلة والتي تم نشرها في شمال العراق إذا تدخلوا في العمليات العسكرية القادمة لتحرير مدينة الموصل”.

وقال مسؤول عراقي رفض الكشف عن هويته بحسب برس تي في إن “بغداد تسعى لتوضيح انه ليس هناك أي دور للقوات التركية في الساحة العراقية وأن أي حركة أو تدخل من الجانب التركي سوف يواجه برد قوي جدا من قبل القوات الامنية العراقية لانها تحارب عدوا في بلدها وعلى أراضيها”.

يذكر أن القوات التركية التي دخلت شمال العراق والتي يبلغ تعدادها 150 جنديا كانت من دون إذن من الحكومة العراقية التي طالبت بسحبها واحترام السيادة العراقية على أراضيه، فيما تصر اسطنبول على إبقاء قواتها في بعشيقة في مآرب طمع واضحة.

إغلاق