الاخبار الدولية

رئيس كوريا الجنوبية يتطلع للقاء قمة مع نظيره الشمالي

عبر رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، عن رغبته في لقاء نظيره الشمالي الزعيم كيم جونغ أون، ولكن إذا توافرات “ظروف معينة فقط وليس لمجرد الاجتماع”.

وقال جيه إن في مؤتمر صحفي عقده في القصر الرئاسي، إنه “إذا توفرت الظروف الملائمة، واتضحت الرؤية، فأنا على استعداد للقاء قمة مع كوريا الشمالية”.

وأضاف: “أترك الباب مفتوحا لأي نوع من الاجتماعات، منها لقاء القمة إن كانت العلاقات بين الكوريتين تتطلب ذلك”، مبينا أن المجتمع الدولي يمكن أن يفرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية، إذا لم تبد موقفا جادا أو في حال تجرأت على ارتكاب استفزازات عسكرية مرة أخرى.

وفيما يخص السلاح النووي، أكد جيه أن “تحسين العلاقات بين الكوريتين، يتطلب حل قضية الأسلحة النووية في كوريا الشمالية، “يمكن تحسين العلاقات مع حل قضية الأسلحة النووية، ويمكن حل القضية بعد تحسين العلاقات”، مؤكدا أن “نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية هو موقف الحكومة الأساسي ولا يمكن التنازل عنه، وهو أمر نتطلع لأن تعلن عنه الكوريتان في بيان مشترك مستقبلا”.

وأشار جيه إلى “ضرورة ضمان حياة الشعب بصورة سلمية ومستقرة من خلال إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدا أنه يجب ألا تندلع حرب جديدة في شبه الجزيرة الكورية”.

وأكد رئيس كوريا الجنوبية على ضرورة بذل الجهود لكي تقام دورتا الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بصورة ناجحة وتكون أولمبيادا للسلام، والحل السلمي للقضية النووية الكورية الشمالية.

إغلاق