الاخبار الدولية

روحاني يدين تفجير الشوملي ويعلن استعداد ايران لمعالجة الجرحى

عد الرئيس الإيراني حسن روحاني العمل الهمجي الذي قام به الإرهابيون في ناحية الشوملي بمدينة الحلة مركز محافظة بابل واستشهاد عدد من زوار الإمام الحسين عليه السلام بأنه دليل على عمق ومدى عجز السفاحين .

ونقل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن الرئيس روحاني القول في رسالة نشرت له اليوم الجمعة إن ” العمل الإرهابي الأليم في مدينة الحلة والذي أدى إلى استشهاد وإصابة جمع من زوار الإمام الحسين عليه السلام المظلومين بمن فيهم عدد من مواطنينا الأعزاء قد أدمى قلوب جميع المسلمين خاصة المسلمين الشيعة “.

ودعا الرئيس الايراني الحكومة العراقية الى ” التعامل أكثر حزما مع المتورطين القاسية قلوبهم في مثل هذه الإعمال غير الإنسانية معلنا استعداد الحكومة الإيرانية للتعاون في معالجة الجرحى الذين سقوط خلال هذا الحادث الاليم”.

واكد ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتزال عازمة ومصممة على الكفاح الشامل ضد الإرهابيين والمتطرفين وانها على يقين باننا سنشهد قريبا النصر النهائي للشعب العراقي في مكافحة عصابات داعش الإرهابية وحماتها في ظل مزيد من الوحدة والتماسك”.

وكان الناطق باسم الداخلية العميد سعد معن قد اعلن امس بان عجلة مفخخة انفجرت مستهدفة محطة وقود انوار بابل في الشوملي على الطريق الدولي الرابط بين محافظتي الديوانية وبابل ، ما اسفر عن وقوع عدد من الضحايا بين شهيد وجريح اغلبهم من الزوار الايرانيين والباكستانيين.

 

إغلاق