الأقتصادية

زيارة مرتقبة لبابا الفاتيكان إلى العراق لدعم ضم الأهوار للتراث العالمي

كشفت وزارة الصحة والبيئة، الثلاثاء، عن زيارة نرتقبة للبابا فرنسيس بابا الفاتيكان إلى العراق لدعم ملف انضمام الأهوار إلى لائحة التراث العالمي، فيما أشارت إلى أن وضع الأهوار على لائحة التراث العالمي مطلب “وطني وإنساني كبير”.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية عن وكيل الوزارة جاسم الفلاحي في خبر، إن “وضع الاهوار على لائحة التراث العالمي مطلب وطني وانساني كبير باعتبار ان تلك المناطق نسيج فريد من نوعه من الناحية الطبيعية بوجود انواع عديدة ونادرة من النباتات والحيوانات، فضلاً عن وجود اصناف مهددة بالانقراض”.

وأضاف أن ذلك ” كما انها تعد وطناً لملايين الطيور المهاجرة برحلتها من اسيا الى اوروبا، وارثا ثقافيا متمثلا بالحضارة الانسانية العريقة لبلاد وادي الرافدين اذ يعد سكان الاهوار الامتداد التاريخي للحضارة السومرية القديمة حضارة الوركاء واور واريدو”.

وتابع الفلاحي أن “اللجنة قدمت الملف بمحورين الاثاري الذي يضم ثلاث مدن اثارية،  ويعلم الجميع ماذا تعني اور بالذات كبيت ومقام لابي الانبياء سيدنا ابراهيم (ع) وهي قبلة لملايين الاخوة المسيحيين من مختلف دول العالم”.، لافتا إلى أن “العراق يستعد لزيارة مرتقبة لبابا الفاتيكان، وهناك وفد من اللجنة يسلم الان رسالة من رئيس الجمهورية إليه لطلب دعمه بما يمتلكه من تاثير كبير في تلك الدول”.

وكانت وزارة الصحة والبيئة أكدت، أمس الاثنين، أنها تعمل بجهد على ضمان تصويت الدول المشاركة في الاجتماع المزمع عقده في مدينة اسطنبول التركية منتصف تموز المقبل، على إدراج أهوار العراق على لائحة التراث العالمي.

وتسعى الحكومة العراقية والجهات المعنية لدعم ملف ضم الاهوار الى لائحة التراث العالمي في اليونسكو، عبر جمع الاصوات اللازمة للتصويت على الملف خلال الاجتماع الذي سيعقد في اسطنبول منتصف تموز المقبل.

البابا

إغلاق