أخبارالأمنية

شرطة المثنى: عمليات الرافدين أبلغتنا بدخول المفخختين قبل 15 دقيقة من انفجارهما

hhhhhhhhhhh

كشفت قيادة شرطة محافظة المثنى أن قيادة عمليات الرافدين أبلغتها بدخول العجلتين المفخختين الى المحافظة قبل 15 دقيقة من انفجارهما في مدينة السماوة قبل يومين، مؤكدة عدم ورود أي معلومة من الأمن الوطني في بغداد بشأن هاتين العجلتين.

وقال قائد شرطة المحافظة العميد سعران شاني في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه “في يوم 1/5 وردني اتصال من قائد عمليات الرافدين عن وجود عجلات مفخخة دخلت المحافظة وقبل 15 دقيقة بالضبط من الانفجار، ورغم ضيق الوقت توجهت بنفسي بناء على المعلومات وقد قمنا بإخلاء المنطقة بالكامل وحصل الانفجار الاول وقد هرع المواطنون إلى المكان رغم تحذيرنا الشديد من وجود عجلة أخرى، ما اضطر المنتسبين إلى إطلاق النار في الهواء لإبعاد الناس لكن دون جدوى”.

وأضاف شاني “عند وصول الإرهابي الثاني قام احد افراد حمايتي باطلاق النار عليه وقتله ثم انفجرت العجلة، وهنا نؤكد أنه لم تردنا اي معلومة من الأمن الوطني في بغداد بشأن العجلات، علما كان هناك ضابط منهم يلاحق العجلات وقد استشهد في الحادث أيضا”.

وتابع شاني، أن “التحقيق ما زال جاريا لمعرفة من أين اتجهت العجلات وكيف دخلت إلى المحافظة وما هو دور ضابط الأمن الوطني والمصدر المزعوم الذي بلغ عن العجلات وكيف لم يتم إبلاغنا عن طريق الأمن الوطني وجاءنا الخبر من عمليات الرافدين”، مشيرا الى أن “نتائج التحقيق عند اكتماله ستعرض على الجمهور، وقمت بتبليغ الوزير بكل هذه التفاصيل”.

وكان شاني كشف، أمس الاثنين (2 أيار 2016)،، عن التعرف على أرقام لوحات وأصحاب العجلتين اللتين انفجرتا وسط مدينة السماوة، لافتا الى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شخصين للاشتباه باشتراكهما بالتفجيرات.

وقتل 36 شخصا وأصيب 86 آخرون بانفجار سيارتين مفخختين قرب المرأب الموحد بمدينة السماوة، الأحد (1 أيار 2016)، فيما أعلن محافظ المثنى فالح الزيادي الحداد ثلاثة أيام على أرواح الضحايا.

إغلاق