الأمنية

شرطة ذي قار: مقتل واصابة 14 شخصاً من اسرة واحدة على يد احد ابنائها

اعلنت قيادة شرطة ذي قار ، الاربعاء، عن مقتل واصابة 14 شخصاً من اسرة واحدة  بنيران احد افرادها اثر خلاف عائلي شمالي الناصرية ، وفيما بينت ان المتهم منتسب بوزارة الدفاع ، اكدت اعتقال المتهم ومصادرة الاسلحة المستخدمة بارتكاب الجريمة.

وقال بيان صحفي لقيادة شرطة ذي قار تلقت “إذاعة الأمل” نسخة منه ان “منتسباً بوزارة الدفاع اطلق مساء امس الثلاثاء، النار من سلاح رشاش على افراد اسرته بسبب خلاف عائلي بمنزلهم في قرية ال معن بقضاء الشطرة ( 45 كم شمال مدينة الناصرية ) مما اسفر عن مقتل أمه واثنان من إخوته وزوجته وابن خاله وإصابة تسعة اخرين من اقاربه وابناء عمومته بإصابات مختلفة وهم من ثلاثة عوائل يسكنون في مكان واحد “.

واضاف البيان ان ” قوة امنية هرعت الى مكان الحادث واعتقلت مرتكب الجريمة المدعو ( ح . ص. ن) وهو جندي في وزارة الدفاع يبلغ من العمر ثلاثة وعشرون سنة” مؤكدا “نقل الجرحى الى المستشفى والقتلى الى الطب العدلي في مستشفى الحسين التعليمي وسط الناصرية ، ومصادرة بندقية الية نوع كلاشنكوف ومخازن واعتدة استخدمت في ارتكاب الجريمة ، وتوقيف المتهم وفق احكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل”.

واشارت قيادة الشرطة الى ان ” المعلومات الاولية تشير الى وجود خلاف عائلي وتم فتح تحقيق في الحادث بمركز شرطة الفتاحية لمعرفة أسباب وظروف الجريمة”، مبينة انها “المرة الاولى التي تسجل فيها شرطة ذي قار حادث قتل جماعي داخل اسرة واحدة كهذا”.

 

إغلاق