الأمنية

صحيفة أمريكية : داعش تغادر الانبار قريبا بعد نقل أسلحتها الى سوريا

كشفت صحيفة أمريكية أن عصابات داعش الإجرامية تستعد لمغادرة الانبار قريبا بعد أن قامت بنقل أسلحتها الثقيلة  إلى سوريا فيما تحتجز 700 عائلة من منطقة راوة كرهائن لاستخدامهم كدروع بشرية .

ونقل موقع صحيفة انترناشيونال بيزنز تايمز في تقرير صحفي ،إن ” عصابات داعش تخطط على ما يبدو لإخلاء محافظة الانبار والانسحاب منها بعد نقل أسلحتهم إلى سوريا لكن المشكلة تكمن في اتخاذ الجماعات الإرهابية للمدنيين كرهائن لاستخدامهم كدروع بشرية “.

وأضافت نقلا عن مصادر عراقية قولها إن ” مجرمي داعش قاموا باحتجاز700 عائلة من منطقة راوة واتخاذهم كدروع بشرية لصد الهجمات والاختباء بينهم عند تحركهم من المنطقة فيما قامت بإعدام الكثير ممن الشباب في نفس المنطقة”.

وتابع أن ” عصابات داعش الإجرامية تمنع  خروج المدنيين من منطقة راوة منذ ثلاث سنوات وحتى الآن وإجبار الرجال على إطالة لحاهم وارتداء ملابس خاصة مشابهة للدواعش ومنع التدخين وحرق مكاتب التسجيل فيما حاول العشرات  من المدنيين الفرار إلى المناطق التي تتواجد فيها القوات العراقية “.

وأشار التقرير إلى” قيام الدواعش  بنقل المعدات العسكرية الثقيلة مثل قاذفات الصواريخ والدبابات عبر الصحراء إلى مدينة الرقة السورية وهو ما يشير بوضوح إلى سعي داعش للخروج من محافظة الانبار”.

إغلاق