الاخبار الدولية

صحيفة: صالح كان يروم الهروب للسعودية بدعم جوي اماراتي قبل قتله “قنصاً”

كشفت صحيفة “الوطن” السورية، الثلاثاء، ان الرئيس اليمني السابق كان يروم الهروب إلى السعودية بدعم جوي اماراتي قبل ان يُقتل “قنصاً”، مشيرة إلى أن الأمور ستتجه إلى الأفضل بعد انتهاء الأزمة.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها  عن مصادر دبلوماسية عربية في دمشق مطلعة قوله، إن “صالح كان يتحرك من مسقط رأسه في سنحان باتجاه مدينة مأرب في طريقه إلى السعودية وبتغطية جوية من سلاح الجو الإماراتي الذي كان يستهدف نقاط التفتيش وفتح الطرقات لصالح، وإعاقة المتابعة”.

وأضافت الصحيفة، أنه “كان هناك إصرار على تعقب الرئيس المخلوع من قبل جماعة «أنصار اللـه» إلى أن وصل إلى منطقة خولان فتم استهداف سيارته بالقذائف والرشاشات ليترجل منها فقاوم إلى أن قتل قنصاً، كما قتل أيضاً مرافقا صالح، أمين عام «المؤتمر الشعبي» عارف الزوكا، والأمين العام المساعد للحزب ياسر العواضي، إلا أن مصادر إعلامية رجحت فرار الزوكا”.

ولفتت المصادر الدبلوماسية إلى أن “الطيران الإماراتي استهدف عدد من أطقم «أنصار اللـه» في محاولة لحماية صالح من دون جدوى لكنه قتل بالمقابل عدداً من قوات أنصار اللـه”.

وتوقعت المصادر أن “يصاحب عملية مقتل صالح هدوء حذر، وقد تحصل بعض المناوشات خلال الأيام القادمة ولكن درس حرب الثلاثة الأيام سوف يظل عالقاً برأس كل قيادات «المؤتمر» وأسرة صالح ولن يغامروا مرة ثانية وإن حصلت مناوشات فيما بعد، لأنهم اعتقدوا أن تشتت «أـنصار اللـه» في الجبهات سيضعف موقفهم في العاصمة، وهو ما لم يحدث”.

واعربت المصادر عن “اعتقادها بأن الأمور تتجه إلى الأفضل لأننا الآن نتعامل مع رأس واحد يدير العملية في الداخل اليمني في مواجهة العدوان وليس رأسين كما كان سابقاً”، متوقعة أن “يتعامل الخارج مع الأمر الواقع ويندفع للحوار”. 

إغلاق