الأمنية

ضبط مخزن متفجرات استراتيجي لداعش مُعد لتفجيرات ببعقوبة

اعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى عن ضبط الخزين الاستراتيجي للمتفجرات لخلايا داعش النائمة قرب بعقوبة مؤكدة بان الخزين كان يؤمن العبوات والاحزمة الناسفة لتنفيذ الاعمال الارهابية في بعقوبة ووضواحيها.

ونقل بيان لوزارة الداخلية تلقت “اذاعة الأمل ” نسخة منه عن قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي قوله ان قوة امنية مشتركة من شرطة ديالى ومفارز مديرية الاستخبارات والتحقيقات في وزارة الداخلية نفذت عملية نوعية في قرية البردية في المرادية جنوب بعقوبة ونجحت من ضبط الخزين الاستراتيجي لخلايا داعش النائمة” .

واضاف السعدي ان “الخزين والذي كان مخبا تحت الارض في بستان زراعي يحوي حزامين ناسفين و79 عبوة لاصقة و30 ناسفة و28 اصبع تي ان تي شديدة الانفجار”.

واشار قائد شرطة ديالى الى ان “الخزين كان يورد العبوات الناسفة واللاصقة والاحزمة الى خلايا داعش في محاولة لضرب استقرار وامن بعقوبة ومحيطها وكان يدار من قبل عصابات داعش الارهابية لافتا الى ان “القوى الامنية عملت لاكثر من ثلاثة اسابيع متواصلة من اجل الوصول الى المخبأ”.

وتابع السعدي ان “ما عثر عليها يمثل انجاز نوعي للقوى الامنية في ديالى واسهم في منع مجازر بشرية كانت في طور التنفيذ لاستهداف مناطق عدة خاصة في بعقوبة ،لافتا الى ان “الجهد الاستخباري لشرطة ديالى حقق انجازات مميزة في الفترة الماضية من خلال تفكيك واعتقال الكثير من الشبكات واحباط العديد من الهجمات الدامية” .

ونوه قائد شرطة ديالى الى ان “القوات الامنية ستتابع وتلاحق الخلايا النائمة لداعش ومخابئها التي تحوي الأسلحة والمتفجرات ومنعها من إلحاق الاذى بأهالي محافظة ديالى “.

ضبط

إغلاق