الاخبار السياسية

طعمة: شعب متحد وحكومة قوية أمينة من مقتضيات المرحلة المليئة بالتحديات الداخلية وازمات المنطقة المقلقة

قال رئيس كتلة الفضيلة البرلمانية النائب عمار طعمة ان من مقتضيات المرحلة المليئة بالتحديات الداخلية وأزمات المنطقة وتقلباتها المقلقة هي ان يكون الشعب متحدا والحكومة قوية وامينة ، لافتا الى ان النجاح في الحفاظ على وحدة الشعب وتعميق أسسه فان فرص بناء الحكومة المنشودة المطمئنة لجميع اطيافه تكون بإزدياد.

وذكر طعمة في بيان تلقته”الأمل” انه يمكن اجمال العوامل الفاعلة في تحقيق الهدف المذكور اعلاه ، بعده عوامل ، اهمها ، اعتماد مبدأ المواطنة أساسا في تحديد الحقوق والواجبات والغاء أي أساس فرعي آخر موازي أو بديل عنه ، وتهيئة بيئة انتخابية سليمة محكومة بأجواء الشفافية واليات الرقابة الضامنة لحفظ أصوات الناخبين والمانعة لهدرها وتضييعها ، فضلا عن التزام الجميع بالدستور بعيدا عن الانتقائية والمزاجية الفئوية والاحتكام اليه في تسوية الخلافات والتقاطع السياسي.

واضاف ، ان من ضمن العوامل الفاعلة ، هو إختيار البرامج الوطنية الجامعة  ومغادرة المنهاهج المرتكزة على أساس الطائفة او القومية ، واعتماد مبدأ المهنية والكفاءة والنزاهة في إدارة المواقع المدنية والعسكرية ، بالاضافة الى الحرص على تمثيل المجتمعات التي ساهمت بفاعلية في محاربة الارهاب وساندت جهودها في مكافحته في مواقع السلطة والقرار لمنع تسلل وعودة الانتهازيين وتأثيرهم على استقرار تلك المدن.

واوضح طعمة ، ان من تلك العوامل ايضا هي بناء المواقف المسؤولة الواعية تجاه احداث المنطقة وأزماتها بما يحقق المصلحة الوطنية وتجنب الانقسام وسياسة المحاور لضمان  اداء دور ايجابي في حل خصومات وخلافات دول المنطقة.

واشار ، الى ان ، من هذه العوامل هو الاهتمام بإنجاز الحلول السريعة لازمة النازحين وضحايا داعش الإرهابي بمشاركة وجهاء وزعماء مجتمعات تلك المدن ومعالجة الشرخ المجتمعي بين ابنائها.

وشدد طعمة ، على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة وابراز دور المؤسسة العسكرية الرسمية وإسنادها في  فرض سلطة القانون.

واكد رئيس كتلة الفضيلة ، ان من ضمن العوامل الفاعلة في تحقيق هدف بناء شعب متحد وحكومة امينة هي ، الإرادة الجادة في مكافحة الفساد المالي والاداري ، اذ ان الاليات الرقابية ووسائل كشف ورصد الممارسات المنحرفة لاتنتح أثرا ولا تغير واقعا مع غياب الدافع الحقيقي للإصلاح ، فضلا عن الاتفاق على حلول جذرية  للمشاكل التي أنتجت أزمات الماضي وماترتب عليها من خسائر وتضحيات لكي لاتتكرر تلك المشاكل وفاتورة الخسائر من جديد.

 

إغلاق