الاخبار السياسية

طعمة : قانون الانتخابات المعبر عن إرادة المواطنين وليس القوائم سيوفر رقابة شعبية تجتث الفساد من جذوره

irq_444961896_1457604325
قال رئيس كتلة الفضيلة البرلمانية النائب عمار طعمة ، الاحد ، ان الاصلاح الحقيقي يستند على احترام إرادة وخيارات الشعب ويحرص من يحمله ويستهدفه صدقا على توفير الظروف والأجواء المعبّرة عن تطلعات وطموحات المواطنين بشكل حر ومرن وليس تكريس الهيمنة والاحتكار للقرار السياسي بيد أشخاص معدودين.

وذكر طعمة في بيان صحافي تلقته “الامل ان قانون انتخابات غير منصف تسبب بترسيخ وتجذير تحكمهم بالمشهد السياسي ومواقع القرار المهمة ، فنجد الكثير من ممثلي الشعب في السلطات يتناغمون مع رغبات وطموحات قوائمهم الانتخابية وينفصلون ويتقاطعون واقعيا مع آمال ومطالب المواطنين والسبب انهم يشعرون بارتباط مستقبلهم السياسي بتلك القوائم ومن يقودها وفق النظام الانتخابي المعمول به والذي يسمح لأشخاص بالوصول لمواقع القرار بمئات الأصوات فقط ويبعد أشخاص يحصلون على آلاف الاصوات احيانا ، فتنتج خريطة تمثيل سياسي ترجح ولاءها لزعماء القوائم اكثر من المواطن والوطن .

واضاف ، أني لاعجب ممن ينادي بالاصلاح كيف يغفل عن ملاحظة سبب وجذر الأزمة السياسية وينشغل بمعالجة عرضية ترقيعية لا تقود إلاّ للمزيد من المشاكل والتعقيدات .

وتابع ، ان تعديل قانون الانتخابات بالطريقة التي تضمن وصول المرشحين الحاصلين على اعلى الاصوات سينهي احتكار السلطة من أشخاص معدودين ويفتح فرص المشاركة الحقيقية الواسعة التي تضمن استقرار النظام السياسي وتوفر أدوات ووسائل رقابية مدعومة بزخم واسع من الجمهور تكفل اجتثاث الفساد بكل أشكاله “.

يشار الى ان المرجع الشيخ محمد اليعقوبي ، قد اكد امس السبت ، انّ احد الحلول التي ممكن طرحها بشأن الاصلاحات هو اجراء انتخابات مبكرة بعد تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة حقيقية من مهنيين وطنيين موضوعيين، فضلا عن تعديل قانون الانتخابات.

واوضح بحسب بيان لمكتبه تلقته ” الامل” ان ” الساحة العراقية تشهد منذ عدة اشهر حراكاً جماهيرياً للمطالبة بالإصلاح بعد ان استشرى الفساد وغابت الادارة الكفوءة والتخطيط الصحيح وحلّ محلها التخبط والفوضى والانانية وحيازة المغانم على حساب المواطنين الذين اصابهم قلق حقيقي مما يحصل”.

إغلاق