الاخبار السياسية

طعمه : تعدد الجهات في مكافحة تهريب الاموال وغياب جديتها و ضعف التشريعات الساندة اسباب مهمة للفشل باسترداد تلك الاموال

6CC7DCBA-E099-4D4F-A520-C1CD951FCFAB_cx0_cy4_cw100_mw1024_s_n_r1
اكد رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمه، الاثنين، بان تعدد الجهات العاملة في مكافحة تهريب الاموال وغياب جديتها و ضعف التشريعات الساندة اسباب مهمة للفشل باسترداد تلك الاموال.

وقال طعمه في بيان تلقت”عين العراق نيوز”، نسخة منه ان” تعدد الجهات العاملة في هذا الموضوع شكل سببا للتشتت و التقاطع بدلا من ان تتكامل مع بعضها لتحقيق اهداف مشتركة فمثلا لو تم تبني ادارة الملف بهذه الطريقة جهة تكون المسؤولة المباشرة او الاساسية و باقي الجهات ساندة و داعمة تعمل تحت اشراف الجهة الاساسية لامكن توفير الجهود و تجميعها بأتجاه موحد بدلا من تشتتها”.

واضاف انه” واضح غياب الجدية و المتابعة للجهات المعنية باسترداد الاموال المهربة و مثال ذلك صندوق استرداد الاموال المهربة أنشأ عام 2012 و لم يجتمع خلال هذه السنوات الا 9 مرات و لم يسترد دينارا واحدا, مما يتطلب تفعيل رقابة البرلمان على عمله و تكرار الاجتماعات المشتركة له مع لجان البرلمان المختصة”.

وبين ان”ضعف الحافز او المكافئة المقدمة للمخبرين , و نقترح تحديد نسبة من مجموع الاموال للمخبر يحددها مجلس الوزراء لكل حالة و بمصادقة البرلمان، “مضيفا ان” ديوان الرقابة المالية ذكر ان لديه ملفا مهما و لا نعرف اسباب تأخير اجراءات المتابعة و الاسترداد له”.

وتابع انه” يفترض ان تحدد بشكل واضح الاساليب و الطرق التي يسلكها الفاسدون في تهريب الاموال هل هي من خلال مزاد بيع الدولار ام من خلال الاعتمادات المستندية الوهمية … و غيرها لغرض تحديد ضوابط تحكم تلك المنافذ و تغلقها كاجراء وقائي لمكافحة الفساد”.

.ولفت الى انه ” على الاقل يفترض ان تقدم الجهات المسؤولة عن مكافحة و استرداد الاموال المهربة بيانات بالاموال المهربة و المسجلة لدى الجهات المعنية بالمتابعة , اذ ان اعلان قيمة المبالغ يوفر ضغطا على الجهات الرقابية للمتابعة و انجاز استردادها”.

وختم ان” محافظ البنك المركزي ذكر ضعف اهتمام البنك المركزي سابقا في اعاقة خروج الاموال خارج العراق .. و هذا يحتاج لتحديد الاشخاص المقصرين او المهملين ممن تسلم مسؤولية المواقع المعنية في البنك المركزي , و هل عالجت الادارة الجديدة ذلك الخلل الذي تسبب بخسارة كبيرة للعملة الصعبة استولى عليها المضاربون بالطرق غير المشروعة”

إغلاق