الاخبار الدولية

طهران لترامب: لن نسمح قطعا بتفتيش منشآتنا العسكرية

رفضت إيران الشروط التي حددها البيت الأبيض لإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران، وأكدت أنها لن تسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش منشآتها العسكرية.

جاء هذا التصريح على لسان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، في حديث للتلفزيون الإيراني أدلى به أمس الأحد.

وأشار كمالوندي إلى أن “قضية التفتيش غير موجودة بالأساس لا في البروتوكول الإضافي ولا في الاتفاق النووي” المبرم بين طهران والقوى الدولية الكبرى في 2015.

وبين كمالوندي أن المسألة نوقشت في السابق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقد أغلق هذا الملف، مؤكدا أن الآن لا يوجد أي ذريعة لتفتيش منشآت إيران العسكرية من قبل الوكالة.

وشدد المسؤول الإيراني على أن مطالب الرئيس الأمريكي لمواصلة واشنطن مشاركتها في اتفاق إيران النووي “لا أساس لها”.

وقال إن ترامب يسعى من خلال المطالبة بتفتيش المنشآت العسكرية الإيرانية إلى الحصول على رفض من إيران لاستغلاله و”القول إن طهران لا تسمح بعملية التفتيش مهما كانت الظروف”.

وأضاف كمالوندي أنه بموجب البروتوكول الإضافي، فإن عملية التفتيش لها مبادئ وأوصول، مشيرا إلى أن البروتوكول لا يتضمن إمكانية تفقد أي موقع لم يعلن عنه، كما أن المواقع التي يعلن عنها ينبغي أن تجري فيها أنشطة نووية.

وقال مشددا: “إننا ليس لدينا أي منشأة عسكرية تجري فيها أنشطة نووية كما أننا لسنا بلد يتطلع إلى امتلاك القنبلة النووي أو السلاح النووي”.

إغلاق