الاخبار السياسية

عضو بالأمن النيابية يتهم تركيا بمنع عبور طائرات محملة بالأسلحة إلى العراق

اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت تركيا بمنع عبور طائرات محملة بالأسلحة والعتاد إلى العراق عبر أجوائها، عادا ذلك موقفا “عدائيا” ودعما معلنا لـ”الإرهاب”، فيما انتقد “صمت” الحكومة وعدم اتخاذها أي إجراءات بديلة لضمان توفير الأسلحة للقوات العراقية.

وقال وتوت في حديث صحفي، إن “الحكومة التركية قررت منذ أشهر عدة منع عبور أي طائرة تحمل أسلحة أو عتاد من روسيا أو دول أخرى إلى العراق عبر أجوائها في موقف عدائي واضح لحرب العراق ضد تنظيم داعش”، مبينا أن “الحكومة العراقية لم يكن لديها أي موقف واضح من هذا التصرف العدواني”.
وأضاف أن “هناك معلومات مؤكدة بمنع تركيا عدة صفقات أسلحة من العبور فوق أجوائها إلى العراق”، لافتا إلى “مناقشة هذا الأمر من قبلنا مع الملحق العسكري العراقي في روسيا وطرحنا عليه أن يقدم الأجواء الإيرانية كبديل لنقل تلك الأسلحة ولم يتم اتخاذ أي إجراء أيضا بشأن هذا المقترح”.
وتابع وتوت أن “الموقف التركي من الحرب ضد داعش عموما وقضية العراق خصوصا هو موقف معروف باعتبارها أكثر دولة دعمت الإرهاب في المنطقة بالتعاون مع السعودية وقطر”، مشددا على أن “مصلحة العراق ومصيره هي أمانة بعنق كل طرف غيور على سلامة البلد وديمومة انتصاره والسكوت عن هكذا مواقف عدائية هي خيانة للشعب والوطن”.
يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، في (20 أيار 2015)، أن العراق لديه عقود تسليح كثيرة مع روسيا وبعضها متلكئ، فيما أشار إلى أن الأوضاع الحالية تحتم التفتيش عن مصادر عديدة للسلاح.

 

إغلاق