الاخبار السياسية

“عطاء” تفاقم خلافات الدعوة والفياض يحسم وجهته الانتخابية

كشفت صحيفة عربية، الخميس، عن تفاقم الخلافات داخل حزب الدعوة الإسلامية بسبب حركة “عطاء” التي أعلن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض عن تأسيسها الاسبوع الماضي، فيما اشارت إلى أن الأخير حسم وجهته الانتخابية بالتحالف مع رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقالت صحيفة “العربي الجديد” في تقرير لها ، إن “حركة عطاء التي أعلن عنها مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أخيراً لخوض الانتخابات، فاقمت الخلافات داخل حزب “الدعوة” بسبب قرار الفياض خوض الانتخابات مع أي تشكيل يعلنه العبادي، وهو ما اعتبره المالكي حرباً ضده ومحاولة لتجريده من عوامل النجاح في الانتخابات المقبلة، إذ كان يعوّل على ضم الفياض إلى جانبه في الانتخابات”.

ونقلت الصحيفة عن قيادي بالدعوة لم تكشف عن اسمه قوله، إن “إعلان زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر دعمه العبادي لولاية ثانية، ومن ثم إياد علاوي، أدى إلى تراجع حظوظ المالكي في الحصول على ولاية جديدة لرئاسة الحكومة أو حتى مقاعد مريحة داخل البرلمان”.

ورجح القيادي أن “يتم الإعلان عن انشقاق حزب “الدعوة” إلى جناحين قبل إغلاق مفوضية الانتخابات باب تسجيل الأحزاب والكيانات السياسية الجديدة نهاية آذار المقبل”.

إغلاق