الأمنية

عمليات البصرة ترسل قوة عسكرية لإسناد العمل الكمركي في المنافذ الحدودية

أعلنت قيادة عمليات البصرة، الاثنين، ارسال قوة عسكرية إضافية لجميع لمنافذ الحدودية من اجل اسناد العمل الكمركي، فيما أوضحت بان تلك القوات تتكون من منتسبي الجيش العراقي .

وقال قائد العمليات اللواء الركن جميل الشمري لـ”إذاعة الأمل”، انه “تم ارسال قوة عسكرية إضافية لجميع لمنافذ الحدودية من اجل اسناد العمل الكمركي فيها”، مبينا ان “تلك القوات تتكون من منتسبي الجيش العراقي وقد أرسلت بناءً على توجيهات رئيس الوزراء حيدر العبادي والذي شدد على ان تكون تلك القوات من قيادة العمليات حصراً”.

وأوضح الشمري ان “سبب ارسال تلك القوات يعود لوجود معقبين قد يحاولون ابتزاز الكادر المسؤول عن تحديد الضريبة الكمركمية وبالتالي تم ارسال القوات من اجل اعطائهم الحرية والأمان خلال العمل”، مشيراً الى ان “وارادات الكمارك قد ارتفعت خلال الفترة الأخيرة من 8 مليارات الى 38 مليار وقد حصلت نسبة الارتفاع بالمنفذ الجنوبي في ام قصر ومنفذ سفوان بالإضافة الى منفذ الشلامجة”.

وكان مدير عام المنافذ الحدودية اللواء سامي السوداني قد اعلن، الخميس (4 مايو 2017)، أن إيرادات شهر نيسان من العام الحالي بلغت 38 مليار دينار.

وقال السوداني في بيان تلقتهُ “عين العراق نيوز”، إن “إيرادات شهر نيسان لسنة 2017 بلغت 38 مليار دينار”، موضحاً أن “هذه المنافذ لا تشمل المنافذ البحرية ومنافذ إقليم كردستان ومكتب الصفرة الكمركي”.

وأضاف السوداني، أن “منفذ سفوان الحدودي تصدر وللشهر الثاني بالإيرادات حيث بلغت إيراداته 20مليار دينار من مجمل هذه الإيرادات”.

 

إغلاق