الأمنية

قائد “قادمون يانينوى” يؤكد عدم صلة فيديو “الدهس بدبابة” بالقوات العراقية

أكد قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله أن مقطع الفيديو الذي تم تناقله على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر دهس شخص بدبابة لا يمت بصلة للقوات العراقية، مبينا أنه يعود لتنظيم “داعش”.

وقال يار الله في بيان صحفي، إن “وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت فيديو يتضمن مشاهد دهس شخص بدبابة، ونؤكد هنا ان هذا المقطع يعود لعصابات داعش الارهابية ويتضح ذلك جليا من خلال تحليل المقطع الذي يظهر فيه افراد يرتدون ملابس غير نظامية تختلف عن التي يرتديها الجيش العراقي وكذلك نوع السلاح الذي يظهر في المقطع وهي ذات البنادق التي يستخدمها الدواعش، كما ان حصر التصوير على مساحة محدودة هو لعدم اظهار معالم المنطقة”.

ودعا يار الله الى “التأكد أولا من مثل هذه الافلام التي من الممكن فبركتها ونشرها ونسبتها لجهات وأفراد يقال انهم ينتمون للقوات المسلحة العراقية”، لافتا الى أنها “تأتي في سياق الإعلام المضلل الذي يحاول رمي طوق نجاة لهذه العصابات الاجرامية ونصرتها بهذه الاساليب الماكرة”.

وشدد على ضرورة “التعاون مع قيادة العمليات المشتركة من خلال النوافذ الاعلامية المخصصة لذلك لمتابعة كل ما ينشر بهذا الخصوص من اجل الوقوف على الحقائق، ولأجل مراقبة اي سلوك فردي غير منضبط يمكن ان يصدر من اي شخص لا يقدر ظروف معركة تحرير نينوى”، مؤكدا أن “الجهات المتخصصة ستقوم بفحص كل حالة والتحقيق بكل ما يرد اليها من اجل الاستمرار في معركة عنوانها التعامل الانساني والسلوك النظيف”.

إغلاق