أخبارعامة

قادة الحشد يدعون لمقاطعة الرياض والرد على “الفتنة” بإيواء النازحين

irq_124584370_1451926641
ناقشت قيادات الحشد الشعبي , الاثنين , تداعيات إعدام الشيخ النمر وضرورة الوقوف بموقف موحد من العملية , في حين طالبوا الحكومة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الرياض وتنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق المدانين العرب في السجون العراقية.

وقال المشرف العام لقوات وعد الله ميثم العلاق لـ”الامل” , ان ” الاجتماع ناقش عدة قضايا من ضمنها اعدام آية الله الشيخ النمر وتداعياتها في المنطقة ” , موضحا ان ” الاجتماع تمخض عن عدة تأكيدات طرحها قادة الفصائل المقاومة , تمحورت حول سحب السفير العراقي في الرياض وطرد مثيله في بغداد”.

وأضاف العلاق انه ” تقرر خلال الاجتماع في حال عدم الاستجابة , فإن على الحكومة ان تواجه الغضب الجماهيري على عدم استجابتها ” , في حين أشار الى ان ” المطلب الآخر هو مقاطعة البضائع السعودية من خلال دعوة التجار العراقيين لمقاطعتها ” , الى جانب ” تنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق مدانين عرب في العراق على العموم , والسعوديين على على وجه الخصوص”.

وأوضح ان ” قادة التظاهرات دعوا الى تظاهرة حاشدة يوم الاربعاء المقبل في كافة المحافظات احتجاجا على تصرف حكومة السعودية ” , واصفاً الاعدام بـ” اذكاء الفتنة الطائفية ” , وهو ما ستحرص القيادات الرد عليه ” بزيادة اللحمة الوطنية , وارجاع النازحين الى اراضيهم وتحرير المناطق غير المحررة , للوقوف بوجه الفتنة “.

وحول استهداف المصالح السعودية في العراق , نوّه العلاق الى ” الجنبة الشرعية في سلوكيات عناصر الحشد , مما يقف حائلاً في اضرار مصالح آل سعود , وعدم معاملتها بالمثل ” , مبينا ان ” المطالب الاساسية التي وضعها الاجتماع هي مطالب شعبية , وعدم مراعاتها سيخلّف غضباً جماهيرياً , قبل كونه غضباً في فصائل المقاومة”.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت ، في (2 كانون الثاني 2016)، عن تنفيذ حكم الإعدام بحق رجل الدين الشيخ نمر النمر بتهمة “التحريض” ، ما أثار ردود فعل غاضبة على المستويين الشعبي والرسمي في العراق والمنطقة تنديداً بتنفيذ الحكم .

إغلاق