الأمنية

“قادمون يا نينوى” تعلن مقتل 174 عنصرا من “داعش” في المحافظة

أعلنت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى” عن مقتل 174 عنصرا من تنظيم “داعش” حاولوا الهجوم على القوات الأمنية في المحافظة، مشيرة إلى تفجير 13 عجلة مفخخة كانت بحوزتهم.
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان صحفي، إن “قطعات الشرطة الاتحادية تستمر بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة وحاول الإرهابيون التعرض على قرى العريج والعذبة وتمكنت القطعات من قتل 22 إرهابيا وتفجير عجلتين مفخختين وشفل مفخخ”.
وأضاف يار الله أن “قطعاتنا تمكنت من التوغل داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين ومستمرة بتطهير الطرق والمباني للمناطق فيما حاول الإرهابيون التعرض على القطعات في حي الانتصار والسلام بالعجلات المفخخة والأشخاص وتمكنت القطعات من تفجير ثلاث عجلات مفخخة وقتل 27 إرهابيا”.
وأشار إلى أن “قوات مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير حي الفلاح 1 و2 ورفع العلم العراقي فوق مبانيها وتمكنت من تحرير 40 حيا، فيما حاول الإرهابيون التعرض على قطعاتنا في أحياء التأميم والنور والبكر بالعجلات المفخخة والأشخاص وتمكنت قواتنا من تفجير خمس عجلات مفخخة وقتل 100 إرهابي”.
وتابع يار الله أن “فرقة المشاة 16 مستمرة بعمليات التطهير للمناطق المحررة وحاول الإرهابيون التعرض على قطعاتنا في منطقة بعويزة بالعجلات المفخخة والأشخاص وتمكنت قواتنا من تفجير عجلتين مفخختين وقتل 25 إرهابيا”.
وتشهد محافظة نينوى منذ 17 تشرين الأول 2016 عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي اجتاحها تنظيم “داعش” في حزيران 2014، وحققت القوات العراقية المشتركة تقدما ملحوظا أفضى إلى تحرير عدد من المدن والمناطق، وسط تعهدات حكومية بالحفاظ على البنى التحتية وإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة.
إغلاق